غرقت ممثلة مشهورة مطلقة في ​الإدمان​ على ​المخدرات​، إلى درجة ممارسة هذه العادة السيئة داخل مراحيض الملاهي الليلية التي ترتادها برفقة الأصدقاء.


والأغرب من ذلك، أن الحسناء التي لديها ملامح غربية في وجهها نوعاً ما، في حال كانت لا تملك المخدرات، تطلبها من فتيات السهر بكل عفوية.
الممثلة كانت في البداية تصور إعلانات، إلى أن أدمنت على المخدرات بشكل رهيب، حتى أن وجهها أصبح غريباً، وباتت تبدو أكبر من عمرها الحقيقي، وهي تقول إن التجارب الصعبة التي واجهتها هي السبب في إدمانها، لكن البعض يقول، إن حبها للسهر وحياة الليل أخذها الى عالم الممنوعات.