سيركان شاي أوغلو​ ممثل وعارض أزياء تركي شهير، ولد في ​ألمانيا​ يوم 31 أيار/مايو عام 1987.
حقق شهرة لافتة بعد أن جسد دور البطولة في المسلسل التركي الشهير "​موسم الكرز​"، الذي عرض محلياً وإقليمياً في معظم الدول الشرق أوسطية.



نشأته
عاشسيركان شاي أوغلوفترة طويلة من حياته في ألمانيا، بسبب ظروف عمل عائلته المؤلفة من أب وأم وشقيقه التوأم وشقيقته.
عاد الى ​تركيا​ بعد أن أنهى دراسته في الإقتصاد، وتخرّج من إحدى أهم الجامعات الألمانية.
لم يكن يخطط أن يكون ممثلاً، إلا أن الصدفة لعبت دورها في أن يصبح نجماً في بلاده.

بداياته
بدأ سيركان شاي أوغلو مسيرته عارض أزياء في إيطاليا، وكان يشارك في العديد من الدعايات والإعلانات لشركات إيطالية، وأصبح يُطلب بشكل أكبر لأنه يمتلك الوسامة والكاريزما.
وفي ذلك الوقت بدأ يأخذ دروساً في التمثيل على يد أساتذة مهمين في المجال، ومنهت الممثل أوميت تشيراك والممثلة دولوناي سويسارت.


أعماله
أول فرصة حصل عليها بعد إنتهاء دروسه في التمثيل، كانت عام 2011 عندما لعب دور صغير في مسلسل "الشمال والجنوب"، وتم دبلجة العمل الى العديد من اللغات منها الهندية، وهذا ما جعل الجمهور يتعرف عليه بشكل أكبر.

النجاح الأكبر عبر مسلسل "موسم الكرز"
بدايته الحقيقية كانت عام 2014، حين جسّد سيركان شاي أوغلو دور البطولة في المسلسل التركي الشهير "موسم الكرز"، الذي تدور أحداثه حول شابة إسمها فتون تدرس في الجامعة وتعمل في مجال تصميم الأزياء، تجمعها الصدفة بإياد البطل (الدور الذي يجسده سيركان في العمل)، الذي يغرم بها إلا أنها هي تكون مغرمة بصديقه ماتا، الذي جسّد دوره الممثل داغهان كولاجاتش، وماتا يكون مغرماً بصديقة فتون، التي تلعب دورها الممثلة نيلباري شاهين.
يحاول إياد أن يجد فرصة عمل لفتون عبر والدته، التي تعمل في مجال تصميم الأزياء أيضاً، وبعد عدة محاولات تبدأ في الوقوع بحب إياد.
حقّق ​المسلسل​ نجاحاً كبيراً في تركيا، وعرف إنتشاراً واسعاً في الدول العربية، خصوصاً أنه عرض على قناة MBC 4.

بطولته المطلقة في "حلقة"
شاركسيركان شاي أوغلوفي مسلسل "حلقة"، وهو بطولة مطلقة له ويعتبر من أهم أعماله، وجسد فيه دور الشرطي. وتدور أحداث القصة حول ضابطين من شخصيتين مختلفتين يسعيان للقبض على شبكة إجرامية، وتقع إبنة زعيم المافيا (الممثلة ​هاندا أرتشيل​) بحب الضابط (سيركان) وتتطور الأحداث.

حياته العاطفية
تربط سيركان شاي أوغلو علاقة حب قوية بالممثلة ​أوزغي غوريل​، وإرتبطا منذ بداية عرض مسلسل "موسم الكرز" في عام 2014، وإستمرت العلاقة بينهما رغم كل الظروف، وأصبحا من أشهر الثنائيات في ​تركيا​.
بعد فترة قررا الإنفصال من دون تبرير، وقد سبب ذلك صدمة لعشاقهما لكن هذا الفراق لم يدم، ففي عام 2018 عاد الثنائي الى الواجهة من جديد، وإنتشرت أخبار أنهما قررا الزاوج، خصوصاً بعد أن قابل والدا سيركان شاي أوغلو والدي أوزغي غوريل، في حفل عشاء عائلي.
في مقابلة لها، إستبعدت أوزغي غوريل موضوع الزواج، لان كل منهما يفكر في مستقبله الفني، وقالت: "لا أفكر بالتسرع بالزواج ربما بعد فترة حين يحين الوقت المناسب وأكون مستعدة نفسياً لمسؤولية الأمومة والأطفال، التي ستغير حتما الكثير في حياتي".
أما عن قصة حبهما فقالت أوزغي إنهما لم يحبا بعضهما من النظرة الاولى، بل تعرفا على بعضهما وإختارا أن يدخلا في علاقة عن حب وقناعة تامة.
أما الصفات التي أحبتها فيه، فقالت: "أحببت انضباطه في العمل وطيبة قلبه ووفائه لمن حوله، وإسعاد الناس مهمة سهلة بالنسبة له".