تم تأجيل طرح الألبوم الجديد "ببالي" للسيدة ​فيروز​، الذي كان من المقرر طرحه يوم 21 أيلول، الى منتصف شهر تشرين الأول المقبل.

وتعود الأسباب الى الخلافات بين الشركة المنتجة وريما الرحباني، ابنة الفنانة ومديرة أعمالها والمسؤولة عن الألبوم.
يذكر أنّ الألبوم يحتوي على 10 أغنيات مترجمة للهجة المحكية اللبنانية، تسجلها فيروز بعد أن غناها ​فرانك سيناترا​، ​باربرا سترايسند​، جون لينون، وغيرهم . وهذا الألبوم لن يضم اسم ابنها ​زياد الرحباني​ الذي كتب لها حوالي ٤٠ أغنية، ولحن أكثر من ٥٥ أغنية. بسبب الخلاف الذي بدأ بين الطرفين، بعدما قال إنها تحب هتلر والقذافي وهو ما أغضبها بشدة لأنه أقحمها وأحرجها أمام جمهورها، ومن بعد أن طلب منها الصلح وقرر طي الصفحات، رفضت الموضوع نهائياً واستبعدت أغانيه من الألبوم.