بعد الجدل الذي ترافق مع ارتباطها برجل أميركي، رغم أن لديها ثلاثة أولاد يعيشون معها في ولاية فلوريدا الأميركية، ردت الناشطة السعودية ​أمل الشهراني​ أخيراً على سؤال المتابعين الدائم لها عن ديانة أولادها.


وقالت أمل الشهراني بمقطع فيديو نشرته عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي: "حبيت أرد على سؤال الديانة التي سأعلمها لأولادي لأنه في نوع من تقبل الآخر، وهذا شيء جداً جميل أحييك بكل شدة عليه، شكراً. لم أغيّر ديني وأنا مسلمة ولا جدال أو تشكيك في هذا الأمر. أبنائي مسلمون بدرجة عميقة جداً جداً، حتى لا سمح الله إذا حد يتكلم عن الموت ولادي يذكرون الله جيداً ويخشونه، ويشهدون أن لا إله إلا الله، وأن محمدا عبد الله ورسوله، وهم مسلمون تماماً، أما زوجي أتوقع أنه مسلم أكثر مني، ولكنه لم يُشهر إسلامه حتى الآن، لأن كل شيء يفعله في حياته مسلم، لا يشرب مسكّرات ولا يقترب من المحرّمات".