أصدرت المحكمة قرارها في حق الممثل التركي ​بوراك أوزجيفيت​ بدفع غرامة مالية قدرها 3000 ليرة تركية على خلفية اتّهام عمّال في موقع تصوير مسلسل "​المؤسس عثمان​" بشتمهم وتحقيرهم.


القضية كان تقدّم بها أربعة عمال منذ أكثر من ستة أشهر وأحدثت ضجة في الإعلام، وذكروا أنّ بوراك خرج من خيمته خلال فترة الاستراحة وشتمهم، ثمّ عاد إلى خيمته وبعد وقت قصير عاد وخرج ووبّخهم مجدّداً وأهانهم.
ورغم أنّ بوراك نفى التهم خلال لقاء صحافيّ، موضحاً أنّ تربيته لا تسمح له باستخدام الشتائم المذكورة في الادّعاء، مشيراً إلى أنّ العاملين لديهم مشاكل مع المنتج وأرادوا أن يحصّلوا حقوقهم منه عن طريق زجّ اسمه في القضية، مؤكّداً حينها أنّ القضية أُغلقت وتمّت مراضاة العاملين، إلّا أنّ القضية لم تنتهِ كما صرّح، حيث صدر حكم ضدّه.