يحل مجددا الممثل اللبناني ​رياض عبد الحق​، ضيفاً على صفحات موقع "الفن"، فبعد أن كنا نشرنا الجزء الأول والثاني من مقابلتنا معه، لقراءة الجزء الأول إضغطهنا، ولقراءة الجزء الثاني إضغطهنا، ننشر لكم اليوم حديثنا الخاص مع رياض عبد الحق.

نخبة من الممثلين تتألق في العمل الدرامي، ما رأيك بالأعمال التي يقدمونها وبأدائهم؟

لدينا مجموعة كبيرة من النجوم على الساحة الدرامية اللبنانية يثبت كل منهم بدوره أهمية الشخصية التي يلعبها بحرفية تامة، ​الدراما اللبنانية​ بألف خير ولدينا طاقات تمثيلية رائعة ومبدعة أثبتت نفسها بكافة الأعمال الدرامية المشتركة والمحلية منها وكثيرون منهم ترفع لهم القبعة، ممثلات أو ممثلين دون ذكر أسماء لأن جميعهم يستحقون الثناء، كما أن هنالك أسماء جديدة دخلت عالم التمثيل غالبيتها نجحت واستمرت والبعض القليل اكتفى بمحاولة واحدة، ونحن نشجع هذه المواهب، كما أن الجميع كان لهم بدايات موفقة.

شاركت في أعمال مهمة جدا منها ​غنوجة بيا​، ​كل الحب كل الغرام​، و​موت أميرة​، ما هو سر نجاحك اللافت في هذه الأعمال؟

الأهم في النجاح بالعمل الدرامي تكوين فريق كامل متكامل والتعامل مع فريق إداري ناجح، ومن الشركات التي تعاملت معها في بداياتي مروى غروب لصاحبها المنتج مروان حداد والتي كان لي معها الكثير من الأعمال الناجحة أهمها غنوجة بيا، المحتالة، والحب الممنوع والعاصي وموت أميرة، وفي موت أميرة للكاتب المحب طوني شمعون كان لي دور جديد يتميز بالوفاء والإخلاص لرب العمل، وكان للشخصية في الجزء الثاني دور أهم يتصاعد مع الأحداث حيث تنقلب الأدوار في مكان معين، ونحن بإنتظار الإعلان عن موعد تصويره. وكذلك الأمر بالنسبة للشركة الرائدة فينيكس لصاحبها المنتج والمخرج ​إيلي معلوف​، والذي ساهم في إنجاح الدراما اللبنانية من خلال أعمال صرف لبنانية لشخصيات مرموقة جداً وأثبت أنه وبجدارته حقق أرقاماً صعبة، وكان لي شرف العمل معه بغالبية الأعمال، أذكر منها الإمرأة والشيطان وكل الحب كل الغرام وصولا إلى رصيف الغرباء، والذي هو من أضخم الأعمال وبتوقيع الكاتب المرموق جداً طوني شمعون.