نعى الفنان السوري ​فراس إبراهيم​ الضحايا والشهداء الذي طالهم ليلية أمس العدوان الإسرائيلي في مدينة مصياف السورية، متوجهاً بالتعازي لذويهم.


ونشر ابراهيم صورة أثناء تشييع الضحايا وأرفقها بتعليق: "لانريد الإعتياد على الموت لكن هناك من يصرّ على أن يبقى الموت محلّقاً فوق رؤوسنا كالصقر".
وأضاف: "رأيت بأمّ عيني ليلة أمس القصف الإسرائيلي الذي طال بلدتي الجميلة مصياف.. وفي الوقت الذي كان الجميع يتابع المشهد وكأنه ألعاب نارية اعتيادية كانت الأرواح تُزهق ، وبالتالي هناك عائلات جديدة سيقتلها الحزن على أبنائها".
وختم بالقول: "للشهداء الرحمة والعزاء لكل أهالينا في مصياف وسورية الثكلى..الرحمة لكل من ماتوا وأيضاً الرحمة لنا نحن الذين نعتقد أننا لانزال على قيد الحياة".