اعتادت الممثلة السورية ​أنطوانيت نجيب​ أن تجري غسيل للكلى كل أسبوع، لكن صحتها ساءت قبل أيام ودخلت مستشفى الأسد الجامعي.


يوم أمس أجرت غسيلاً جديداً للكلى بعد ارتفاع نسبة الكرياتينين، واضطر الأطباء أن يدخلوها قسم العناية المركزة منذ أيام بسبب مشاكل قي الرئة التي تسرب إليها بعض الماء إضافة إلى ارتفاع الكرياتينين في جسمها.
ووفقاً لكلام الأطباء فإنهم قد فعلوا كل شيء لتبقى أنطوانيت نجيب على قيد الحياة، والأمر الآن بيد رب العالمين فقط.
مديرة فرع دمشق لنقابة الفنانين تماضر غانم اكتفت بالقول: "وضعها الصحي غير جيد، ندعو الله أن يشفيها".