كشفت النجمة العالمية ​أديل​ "33 عاماً"، أن الألبومات الخاصة بها والتي تطلقها لا تناسب جيل الـ"tiktok"، مشيرة إلى أن كلماتها العميقة لا تتطابق مع الأجواء السائدة، وقالت :"لا أريد أن يستمع الأطفال البالغون من العمر 12 عاما للموسيقى الخاصة بي، هذه الموسيقى صنعت لأقراني، وليست لجيل "التيكتوك".


من ناحية أخرى، كشفت أديل أن إبنها أنجيلو، البالغ من العمر تسعة أعوام، "ليس من المعجبين" ولا يعرف حتى بموسيقاها - الأمر الذي أثار صدمتها واستياءها.
الجدير بالذكر، أن أديل كانت قد أطلقت مؤخراً ألبومها الجديد " 30"، الذي صدر بعد انفصالها عن زوجها سيمون كونيكي.
حديث أديل جاء في مقابلة لصحيفة ديلي مايل البريطانية.