أثار فيديو مسرّب من كواليس تصوير مسلسل "​باب الحارة​ 11"، غضب المتابعين، بعد أن ظهر فيه الممثل السوري ​زهير رمضان​ بشخصية "أبو جودت"، والممثل السوري ​مصطفى المصطفى​ بشخصية "مزين فتوح"، والممثل السوري يحيى بيازي بشخصية "أبو نحلة"، إذ رأى البعض أن صُنّاع العمل يصرون على إنهاء سيرة المسلسل ونجاحاته في الأجزاء الأولى منه، بعد أن حقق نجاحاً ملفتاً وتحوّل إلى ظاهرة فنية، خصوصاً في الجزأين الأول والثاني.


وتساءل آخرون عن سر القائمين عليه على حرقه، وقالوا إنه كان من الأفضل لو أنتجوا مسلسلاً جديداً بإسم وقصة جديدة.، لاسيما وأن المسلسل في الجزأين 10 و11، إختلفت أحداثه، وتحولت إلى قصة أخرى.