توفيت الفتاة ​جورجيا كاسيدي​ (19عاماً)، بعد ابتلاعها لفائف من "​الكوكايين​" لحماية حبيبها، عندما أوقفت ​الشرطة​ سيارته، في كيركبي ميرسيسايد في ​بريطانيا​.

وعانت كاسيدي بعد عملية التفتيش من نوبة ذعر في نفسِ اليوم في موقف سيارات في حانة بقرية سيفتون، وأخذها حبيبها آلان نولان إلى ​المستشفى​ حيث توفّيت بعد 3 أيام، بسبب ضرر دماغي وتسمّم بسبب "الكوكايين".

وسجّلت ​المحكمة​ وفاة كاسيدي كقتل عرضي، وتمّت إدانة نولان والحكم عليه بالسجن 18 شهراً، بالإضافة إلى 300 ساعة خدمة مجتمعية.

وهاجمت أم الفتاة وتدعى "جوان" الشاب آلان، ووصفته بالمتلاعب والجبان في بيان مؤثّر أمام محكمة ليفربول، وقالت: "في تلك الليلة ماتت ابنتي وهي تحمي شخصاً اعتقدت أنّه يحبها، وقد كلفتها أعماله الجبانة حياتها".