عيناها العسليتان وشعرها البني وجسدها الجميل، كل هذا أعطى النجمةكاثرين زيتا جونز​المظهر الاكزوتي، الذي سمح لها بالاندماج مع كل دور تقوم فيه، بعد تمثيلها في عدة أدوار في مسلسلات وأدوار قصيرة في بعض الأفلام.

سلكت كاثرين طريق النجومية بعد عرضها مسلسل "Catherine the Great"، بعد هذا العرض قدم لها المخرج ​فيليب دا بروكس​ الفرصة لدخول عالم السينما، حيث مثلت في فيلم "Les 1001 nuits".

كاثرين زيتا جونز أشهر ممثلة تلفزيونية في ​بريطانيا

ولدت كاثرين زيتا جونز في 25 أيلول/سبتمبر عام 1969 في بريطانيا، وكانت بدايتها علىالمسرح البريطاني، حيث ظهرت بعد أن اشتركت في "العرض الموسيقي للشارع 42".

أظهرت كاثرين زيتا جونز حبها للفن باكراً، فقد غنّت ورقصت قبل أن تبلغ العاشرة من عمرها، وظهرت لاحقاً علىالمسرحفي ثلاث مسرحيات "Annie" و "Bugsy Malone" و "The Pajama Game" .

في الخامسة عشر من عمرها أصبحت قائدة فرقه موسيقية، وأول مرة يظهر اسمها للجميع كان في بداية التسعينيات عندما مثلت في "The Darling Buds of May"، وكان المسلسل ناجحاً جداً، وفجأة أصبحت كاثرين أشهر ممثلة تلفزيونية في المملكة المتحدة، حيث أظهرت كاثرين زيتا جونز براعتها وتمثيلها لدورها ما جعلها من اشهر وأفضل الممثلات البريطانيات.

The Mask of Zorro​ فتح أبواب ​هوليوود​ أمام كاثرين زيتا جونز

انتقلت كاثرين زيتا جونز بعد ذلك إلى عدد من الأدوار المساعدة في السينما، مثل Christopher Columbus: The Discovery و The Phantom، قبل أن تتفجر شهرتها في العالمية بقيامها بدور البطولة في فيلم The Mask of Zorro عام 1998، أمام النجمين ​أنتوني هوبكنز​ و​أنطونيو بانديراس​؛ والذي فتح أمامها أبواب هوليوود والأفلام ضخمة الإنتاج.

وأيضاً في أواخر العام 2005 قدمت مع أنطونيو بانديراس فيلم "​The Legend of Zorro​" وهو التكملة للفيلم الأول "The Mask of Zorro".

بعد ذلك حصلت على العديد من الأدوار الرئيسية، حيث لعب شكلها المثير وأسلوبها المتطور دوراً كبيراً في ذلك.

في السنوات التي تلت ذلك، أصبحتكاثرين زيتا جونزأكثر انتقائية في أعمالها السينمائية، وأمضت هي وعائلتها معظم الوقت في برمودا، بعيدا عن أضواء هوليوود. واستمرت مع ذلك بالعمل على مشاريع قدمت فيها شخصيات كبيرة. وفي عام 2004 لعبت دور البطولة إلى جانب النجم ​توم هانكس​ في فيلم ​The Terminal​ للمخرج ​ستيفن سبيلبيرغ​، وحصلت على دور في فيلم الجريمة الكوميدي ذي البطولة الجماعية Ocean's Twelve، إلى جانب ​جورج كلوني​.

وآخر أعمال كاثرين زيتا جونز السينمائية كان في عام 2016، حيث قدمت فيلم Dad's Army مع مارك تاندي، راسل بالوج، أندرو هافيل، ومن إخراج أوليفر باركر.

اختارتها مجلة People الشهيرة كواحدة من أجمل النساء عام 1998، ووضعتها شبكة التلفزيون الشهيرة VH1 في قائمتها لأكثر النساء إثارة في العالم، كما حصلت على لقبأجمل بريطانية على قيد الحياة.

زواجها منمايكل دوغلاس​كان مقدراً له الحدوث

أثناء قيامها بالترويج لفيلمها The Mask of Zorro في مهرجان ديفيل السينمائي عام 1998؛ قابلت كاثرين زيتا جونز، النجم مايكل دوغلاس الذي وقع في غرامها على الفور، على الرغم من فارق السن الكبير بينهما، اذ يكبرها دوغلاس بـ25 عاماً، تزوّجا عام 2000 وأنجبت منه طفلين.

وقالتكاثرين زيتا جونزفي إحدى الحوارات التي أجريت معها بشأن زوجها: "أشعر أنني محظوظة بلقائي مايكل، إنه ليس فقط "مايكل دوغلاس" الممثل والمنتج وصاحب جائزتي الأوسكار، بل هو "مايكل دوغلاس" حب حياتي. أشعر بالفعل أن زواجنا كان مقدراً له الحدوث.

كما صرّحتزيتا جونزبأن فارق السن الكبير بينها وبين دوغلاس، هو السبب في الحياة الزوجية السعيدة التي يعيشانها.

وقالت: "نحن في مكانين مختلفين في مجال عملنا بسبب فارق السن، وليس لدينا ما نتنافس عليه كما هي حال أي ممثلين آخرين أعمارهما متقاربة".

كاثرين زيتا جونزتعاني من مرض "ثنائي القطب"

دخلت كاثرين زيتا جونز في عام 2013 إلى مركز طبي لتلقي العلاج من مرض يعرف بـ"اضطراب ثنائي القطب".

ونقل موقع "تي إم زد" الأميركي عن مصادر مقربة من زيتا جونز قولها، ان دخولها الى المركز كان خطوة احترازية لتفادي معاناتها من أية مشاكل لاحقاً.

وهذه هي ثاني مرة تلجأ فيهازيتا جونز، إلى مركز للرعاية الصحية منذ العام 2011، حين انتشرت أنباء عن معاناتها من اضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني.

كاثرين زيتا جونزوعمليات التجميل

ظهرتكاثرين زيتا جونزالعام الماضي خلال حفل توزيع جوائز الفيفا في لندن، بملامح مختلفة ووجه مشدود وحاجبين مرسومين بدقة، مما أثار التكهنات بشأن سبب التغير السريع الذي طرأ على مظهرها.

وقد نفت زيتا جونز خضوعها لأي جراحات تجميلية، لكنها قالت إنها ليست ضد مثل هذه العمليات وقد تجريها مستقبلاً.

وقالت إنهاتحافظ على جمالهابالتزامها بنظام غذائي صحي، والمواظبة على أداء التمرينات الرياضية.