في واقعة أغرب من الخيال، جمعت مصادفتان جميلتان توأمين، هما راشيل ماكجوتش وأختها بيكي بيستون (34 عاماً)، الأولى هي زواجهما من شابين يحملان الاسم نفسه، والثانية وضع كل واحدة منهما طفلها في اليوم ذاته.

وكشفت صحيفة الإندبندنت البريطانية، أن راشيل وبيكي بيستون، وضعتا طفليهما في جناحين متجاورين وإلى جوار كل منهما شريك حياتها، الذي يدعى "ويليام".

ونشرت راشيل عبر حسابها على احد مواقع التواصل الإجتماعي، تفاصيل المصادفة الغريبة، حيث بدأت بمنشور عن الولادة التي كانت في 15 آب/أغسطس الماضي، قائلة: "بيكي وطاقم ​المستشفى​ بدأوا بضرب الجدار الذي يفصل غرفتينا عندما سمعوا بأن ويليام الصغير قد وُلِد".

وكانت البداية بسفر بيكي إلى العيادة مع زوجها لزيارة شقيقتها راشيل التي كانت تضع طفلها، وفي يوم ولادة شقيقتها، ذهبت في ظهيرة اليوم نفسه لتكون إلى جوارها لمساندتها بعدما تعثرت ولادة بيكي.

وعن شعور الشقيقتين، قالت راشيل إنها لم تكن مندهشة من تزامن ولادتها مع أختها بيكي، فنحن دائماً مقرَّبتان جداً، وخُضنا ​الحياة​ كلها نفعل كل شيء معاً".