دمشق- حسام لبش


رأى الممثل السوري ​عبد الهادي الصباغ​ أنه ظهر في مسلسلين بيئيين شاميين بدور الأعمى بشكل غير ممنهج أو مرتّب، لافتا إلى أنهما عرضا في وقت واحد لكن الفارق الزمني بينهما هو عام كامل.


وفي تصريحات لموقع الفن تناول الصباغ الحالة التي أثارت انتباه الجمهور فأوضح أن المسلسلين "باب الحارة وحمام شامي" عرضا في وقت واحد، وكان في كل منهما يؤدي شخصية الرجل الأعمى في الحارة الشعبية، لكن هناك فارق زمني بين تصوير هذا العمل وذاك.

وقال :"مسلسل حمام شامي تم تصويره في العام 2013 في الإمارات وأديت فيه شخصية عزو الأعمى.. ومسلسل "باب الحارة 6" تم تصويره في العام 2014 وأديت فيه شخصية رجل أعمى أيضا.. الأمر ليس مرتبا ولا ممنهجا، لكن عرض المسلسلين في وقت واحد بعد تأجيل عرض حمام شامي كان السبب الذي أثار الانتباه".

وأكد الصباغ أنه لا يخشى أن يؤطر في "كركتر" الرجل الأعمى لكنه استدرك مازحاً: "في الحقيقة إذا ظهرت بمسلسل ثالث في وقت قريب بدور الأعمى، فلن أستطيع أن أنكر طغيان هذا الكركتر علي".


وأشار إلى أن الفكرة في كل مسلسل مختلفة عن الأخرى، مقللا من أهمية المسألة على الرغم من وقوع التشابه في مسلسلين متشابهين في النوعية.
من جهة أخرى أنهى عبد الهادي الصباغ قبل أيام تصوير آخر مشهد له في مسلسل"الأخوة 2" وعاد إلى دمشق لترتيب مشاريع الموسم المقبل 2015.