بعد أن قررت السلطات القضائية الأميركية في عام 2019 عدم محاكمة نجم كرة القدم العالمي ​كريستيانو رونالدو​ لعدم كفاية الإجراءات الجنائية في المرة الأولى بتهمة إعتدائه على عارضة الأزياء الأمريكية ​كاثرين مايورغا​ وإغتصابها، قررت قاضية في محكمة أميركية في لاس فيغاس، رفض الشكوى التي قدمتها كاثرين مايورغا ضد لاعب كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو والتي اتهمته فيها باغتصابها عام 2009، في غرفة بأحد الفنادق، فضلاً عن ممارسته الضغط عليها للصمت مقابل اتفاق مالي.


وفي التفاصيل، وجهت القاضية انتقادات إلى الفريق القانوني لـ عارضة الأزياء واتهمته بسوء النية واستخدام وثائق مسروقة، كما أن رفض القضية تم مع التحيز، مما يعني أن لا يمكن لكاثرن إعادة تقديم الشكوى.
وفي حكم مؤلف من 42 صفحة، اتهمت القاضية، محامي كاثرين مايورغا بارتكاب جرائم وانتهاكات صارخة في إجراءات التقاضي، مشيرة إلى أنه نتيجة لذلك فقدت مايورغا فرصتها لمتابعة هذه القضية.