لا تزال أخبار القضايا القائمة بين الممثل الأميركي ​جوني ديب​ وزوجته السابقة الممثلة الأميركية ​آمبر هيرد​، تتصدر عنوان الصحف والمواقع الإخبارية.


وكانت آمبر هيرد قد طالبت جوني ديب بتعةيض وقدره مليون دولار أميركي، بسبب تعرضها حسب قولها للتعنيف الجسدي من قبله.
هذا الأمر أثار حشرية المتابعين لمعرفة حجم ثروز جوني ديب، وهل هو قادر على تسديد هذا المبلغ، ليتبين أنها تصل إلى غاية الـ 200 مليون دولار أميركي، كما أن راتبه السنوي يتجاوز الـ 100 مليون دولار، ويعتبر من الممثلين الأعلى أجراً عالمياً.
كما حققت العديد من أفلام جوني ديب إيرادات فاقت الـ 3.4 مليار دولار في أميركا والـ 8.7 مليار دولار في شباك التذاكر العالمي.