أفادت وسائل إعلام عالمية أن مداخل ومخارج القاعة المخصصة للجلسة المقبلة بشأن أزمة النجمين ​جوني ديب​ و​آمبر هيرد​ قد تبدّلت، وبرّرت المصادر أن حصول ذلك هو تحسّب وخوف من وقوع اشتباك بين الثنائي.


وكانت تداولت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي أن آمبر هيرد قد طالبت بإلغاء الدعوى التي رفعتها ضد طليقها جوني ديب، بعد أن تأكدت أنها ستخسر الدعوى، حيث أن الخاسر سيضطر لدفع تعويض حوالى الـ 50 مليون دولار، لكن القاضية المسؤولة عن الدعوى رفضت الطلب، علماً أن آمبر هيرد تمتلك ثروة تبلغ أكثر من 8 مليون دولار أميركي.