أقدمت بلدية بيروت على ختم مولد ​مسرح دوار الشمس​ بالشمع الأحمر.


وقد شمّعت البلدية مولد مسرح دوارالشمس باعتباره غير مطابق للمواصفات البيئية، والمسرح بات مُهدداً بالاقفال، متناسين أنه آخر الأماكن الثقافية النابضة، في بيروت خصوصاً.
وعلى الأثر، اعترض الممثل ​فادي أبي سمرا​ على هذا الفعل، ودعا الناس للتحرك من أجل إنقاذ المسرح من قرار بلدية بيروت، ودشّن حملة تضامن واسعة بهذا الخصوص، تحت عنوان: "أنقذوا مسرح دوار الشمس".
كما وأكد فادي أن المنطقة المحيطة بالمسرح مليئة بالمولدات الكهربائية، لكن البلدية لم ترَ سوى مولد المسرح، ما يدعي للتساؤل حول سبب هذا الفعل.
وأضاف أبي سمرا بأسف: "نحن جمعية شمس نشحد الأموال لنبقي المسرح على قيد الحياة، وبلدية بيروت تقفله!".
وقد شهدت الحادثة تفاعل المتابعين عبر حساب أبي سمرا، واعتبروا هذا القرار ظالماً بحق الثقافة، وأكدوا تضامنهم الكامل مع فادي لإنقاذ المسرح.