زبيدة ثروت​ ممثلة مصرية اشتهرت بعيونها الزرقاء التي سحرت بها من كان يتابع افلامها في السبعينيات والثمانينيات، شاركت زبيدة ثروت بأول فيلم مصري ملون مع ​عبد الحليم حافظ​ وهو فيلم "دليلة"، وهي كانت تحلم دوماً بالوقوف في عمل امام العندليب الأسمر الذي شاهدت كل افلامه وكانت تسمع اغنياته.


شاركت زبيدة ثروت العندليب في أكثر من عمل، أشهرها فيلم «يوم من عمري»، وبعد أن شاركا فيه روت زبيدة أن عبد الحليم حافظ اعترف لها بحبه. تزوجت زبيدة ثروة خمس مرات لكنها اعترفت ان عبد الحليم حافظ كان الاقرب الى قلبها لذلك طلبت ان تدفن في جواره بعد وفاتها.