توفي لاعب كمال الأجسام ​البرازيل​ي، الذي يصف نفسه بأنه "الهلك"/"Hulk" أو "العملاق" البرازيلي، بعد أن حقن نفسه بزيت لتنمية العضلات، في عيد ميلاده الخامس والخمسين.


فقد حقن لاعب كمال الأجسام البرازيلي الشهير ​فالدير سيغاتو​ نفسه على ما يبدو بجرعة زائدة من عقار لتكبير العضلات، مستلهماً من بطل كمال الأجسام السابق والممثل في هوليود وحاكم ولاية كاليفورنيا السابق أرنولد شوارزينغر.
وكان سيغاتو، البالغ من العمر 55 عاما، يحقن نفسه بعقار "السينثول"، على مدى سنوات، فأصبح يتمتع بعضلات هائلة، ويشبه إلى حد كبير البطل في سلسلة أفلام "الهلك العجيب" أو "العملاق الأخضر".
ووفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية، فقد قال سيغاتو في العام 2016 "إنهم يدعونني بلقب ’الهلك العجيب‘ و’شوارزنيغر‘ وأنا أحب ذلك. لقد ضاعفت عضلاتي ذات الرأسين لكنني ما زلت أريد أن أكون أكبر وأضخم".
وبحسب الصحيفة، فإنه في ذلك العام، تم تحذير سيغاتو من أن إستخدام المزيد من العقار الذي ينمي العضلات ويجعلها أكبر، قد يعرضه لخطر تلف الأعصاب والبتر، غير أن العملاق البرزايلي أوضح أنه يحب لفت الانتباه إلى نفسه، وقال :"لقد جعلت عضلاتي أكبر مرتين، لكني أريد المزيد".
وفي يوم وفاته، شعر سيغاتو بتوعك، واتجه إلى أحد الجيران طالباً المساعدة، حيث اشتكى من ضيق في التنفس، ليتم نقله إلى المستشفى حيث فقد وعيه في غرفة الطوارئ، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذه.