أعلنت النيابة العامة المصرية أنها تحقق في موضوع نشر فيديو جثمان المجني عليها ​نيرة أشرف​ في المشرحة، والذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


وألقت الأجهزة الأمنية بمحافظة الدقهلية شمال مصر، القبض على ممرضة بمستشفى المنصورة التخصصي، بعد ثبوت قيامها بتصوير جثة نيرة أشرف طالبة جامعة المنصورة، أثناء وجودها داخل مشرحة المستشفى.
وأعلن محامي أسرة الطالبة إصابة سناء التراس، والدة نيرة، بحالة من الإنهيار بعدما شاهدت فيديو تشريح ابنتها على مواقع التواصل، مؤكدا أنه تم تقديم بلاغ بنيابة جنوب المنصورة للتحقيق في تسريب الفيديو.
واتهم المحامي مسؤولي مستشفى المنصورة العام بتسريب الفيديو، محملاً إياهم المسؤولية الكاملة عن الواقعة.
وأعلنت أسرة نيرة اتخاذها كافة الإجراءات القانونية تجاه مسرب الفيديو، حيث تقدمت ببلاغ رسمي إلى النائب العام، وقالت إن انتشار الفيديو أصاب أفراد الأسرة بصدمة معنوية ونفسية.