في 27 آذار/مارس الفائت صعد الممثل الاميركي ​ويل سميث​ على مسرح جوائز الاوسكار وصفع زميله ​كريس روك​ بعد ان القى نكتة سيئة حول مرض زوجته ​جادا بينكيت سميث​.

هذه الحادثة صدمت كثيرين وكان لها ارتدادات سلبية على مهنة ويل سميث التي اتخذت اكاديمية الاوسكار قرار استبعاده عن الحفل لمدة عشر سنوات.
الا ان رد فعل الممثلة الفرنسية ​إيزابيل أدجاني​ التي قامت منذ ايام بمقابلة مع مجلة Trois Couleurs كانت مفاجئة، هذه الصفعة لم تصدمها بل على العكس قالت أدجاني للمجلة انها تأثرت بهذه الحركة من ويل سميث الذي قام بالدفاع عن زوجته. وقالت الممثلة: "أجد هذه الطريقة لتطهير الحفل على الإطلاق من أي عمل على الهامش شيء مذهل تماماً، رد فعل فاسق صغير، هل سنحذفه من كل شيء لأنه صفع الآخر؟ لقد انتهى الأمر، نحن بالتأكيد نقوم بحظره ماذا؟ كابوس!"