كشفت الإعلامية الممثلة المصرية ​إنجي كيوان​ عن عدد من الأسرار الشخصية التي شكلت صدمة كبيرة للجمهور، حيث أشارت إلى أنها لم تكن تخاف من الموت أبداً قبل الإنجاب، خصوصاً أنها لم تفقد بعد أحد الأشخاص القريبين منها.


وأشارت إلى أنها وبعد الزواج والإنجاب، أصبحت تخاف من الموت وتابعت: "بخاف من الموت علشان مفيش حد هيحب ولادي قدي مفيش حد هياخد باله منهم أشوفهم الأول ويتجوزوا وأطّمن عليهم".
وصدمت كيوان الجمهور بعد تصريحها عن المثلية الجنسية، مشيرة إلى أنها اتهمت بها عندما كانت في المدرسة وقالت: "وأنا في المدرسة كان فيه ولد أنا وهو معجبين ببعض ففيه فترة كنت مشغولة بانفصال والدي ووالدتي، والوقت دا جت بنت جديدة المدرسة وأعجبت بالولد اللى أنا معجبة بيه، بس قالولها إنه معجب بيا أنا".
وتابعت في تصريحات صحفية :"هذه الفتاة عندما علمت بهذا الأمر تسببت في أزمة لي لأنها جعلت كل الأولاد في المدرسة يأخذون مني موقفاً، ويعرّضوني لمضايقات شديدة، وليس هذا فحسب فعندما انضمت فتاة جديدة للمدرسة وأصبحت صديقة لي اتهموها بالمثلية الجنسية، وكانوا ينادونها بهذا الاسم في المدرسة".