تساعد حبوب البن الخضراء على خفض ضغط الدم، كما أن "حمض الكلوروجينيك" الموجود في ​القهوة​ الخضراء يساعد في ضبط الوزن والتعامل بحرص مع سكر الدم والتمثيل الغذائي.


تتكون القهوة الخضراء بشكل أساسي من "حمض الكلوروجينيك" بالإضافة إلى مجموعة متنوعة من الأحماض العضوية ومنها، "الماليك والليمون والخل والقهوة"، وينخفض محتوى القهوة الحضراء من حمض الكلوروجينيك أثناء غلي القهوة.
وتحتوي القهوة الخضراء على مادة الكافيين، والتي تحتوي أقل بكثير من القهوة العادية، لكن القهوة الخضراء لا تزال تسبب آثاراً جانبية مرتبطة بالكافيين مشابهة للقهوة، ونذكر أبرزها:

  • عدم انتظام ضربات القلب
  • صعوبة في التركيز
  • احمرار الوجه، توتر العضلات
  • زيادة ضغط العين
  • السكري
  • الأرق