فنانة سورية متألقة، أبهرت محبيها في كل مرة صعدت فيها على خشبة المسرح، وعلى وجه الخصوص مسرح الأوبرا في دمشق، وها هي وبكل ثقة، تحقق نجاحات مميزة عاماً تلو الآخر، آخرها في أغنيتها الخاصة "المحطة 40".
إنها الفنانة ​نانسي زعبلاوي​، التي أحيت أمسية غنائية، بمرافقة أوركسترا "قصيد" بقيادة المايسترو كمال سكيكر، في ​دار الأسد للثقافة والفنون​.
موقع "الفن" حضر الحفل، وعاد إليكم بحوار خاص مع الفنانة نانسي زعبلاوي، لمعرفة تفاصيل أعمالها الجديدة، وآرائها في العديد من المواضيع.


بماذا تفكرين في اللحظة التي تسبق صعودك إلى خشبة المسرح؟

تكون دقات قلبي سريعة جداً، وأكون متوترة كثيراً، وتدور أفكار سوداوية في رأسي، مثل نسياني كلمات الأغاني، أو أني سأسقط على المسرح، لكن كل هذا يتلاشى بعد أدائي ثاني أغنية.

ما السبب وراء إختيارك أن يبدأ الحفل ببرمو يستعرض تحضيرات عملك وحياتك الخاصة؟

فكرة هذا البرومو تعود للمخرجة نادين الهبل، وأنا أشكرها من كل قلبي، والبرومو هو فكرة غريبة، أحببت أن أري الناس من خلاله، أن الحياة الشخصية لا تغني عن الفن، وفي المقابل، الفن يدعم الحياة الشخصية، وأن الحب موجود من جميع الجوانب، وأنا أحاول دائماً أن أوفق بين حياتي الشخصية وفني.

ظهر الخجل في صوتك ببعض اللحظات أثناء تحيتك الجمهور على المسرح، هل أنتِ هكذا في الحياة أيضاً؟

مسرح الأوبرا له خاصية مميزة جداً، لا يمكننا أن نطلق العنان بشكل كبير لكلماتنا على المسرح مع الجمهور، لذلك أردت أن يكون خير الكلام ما قل ودل، وأنا شخص من الصعب جداً أن أضبط على المسرح، لكن مسرح الأوبرا يفرض وضعه الخاص.

ما السبب وراء إختيارك لبرنامج أغنيات حفلك التي بدت دسمة فنياً للجمهور؟

إخترت شيئاً يشبهني، وأحببت أن أكون مختلفة، وأن أقدم شيئاً أغنيه لأول مرة على المسرح، وهذا اللون الغنائي ليس لوني أو ستايلي، لكني أحببت أن أتحدى نفسي به، وشعرت أنني نجحت.

الفنان ​محمد باش​ كان متواجداً في حفلك ليدعمك، هل يمكن أن نشهد ديو غنائياً يجمعكما؟

أنا أتشرف بكل فنان سوري صديق وزميل، ومشرّف لبلده، وأنا معه في أي مشروع، محمد باش من الأشخاص طيّبي القلب، ومن الفنانين الحقيقيين، لديه معزة كبيرة في قلبي، ونتواجد معاً دائماً بشكل شخصي وعائلي، وأنا سعيدة جداً بحضوره اليوم، لأن دعم الأصدقاء الفنانين لبعضهم البعض مهم جداً.

ما هو المشروع القادم بعد "المحطة 40"؟

نحضر لأغنية جديدة، لا أعلم بالضبط موعد إطلاقها، لأني لم أصور بعد الفيديو كليب الخاص بها، بالإضافة إلى بعض الأعمال الخاصة بالأغنية في ستوديو التسجيل، وستكون مفاجاة للجمهور.

ما قصة الوشوم الثلاثة الموجودة على جسدك؟

الوشم الموجود على يدي هو تاج، لدي منه أنا وزوجي، هو لديه تاج الملك، وأنا لدي تاج الملكة، أما الوشم الموجود على كتفي، فهو قمر وشمس مع بعضهم البعض، بوجوه أشخاص إختارهم لي زوجي فادي، أما الوشم الموجود على قدمي، فهو قطة، لأني أحب الحيوانات كثيراً.