تحاول الفنانة الأميركية بريتني سبيرز إعادة إحياء صداقاتها القديمة مع الفنانات والفنانين، ومنهم النجمة العالمية ​ريهانا​، وذلك بعد فك الوصاية التي كان قد فرضها عليها والدها.


وبدأ الأمر عندما إنتشر خبر حمل ريهانا بطفلها الاول، فقامت بإرسال سلة هدايا ضخمة لها، تعبيراً عن شعورها بالفرح الكبير والسعادة لهذا الخبر.
وكشفت المصادر أن ريهانا تواصلت مع بريتني بعد تلقي الهدية، وانهما بدأتا بالتواصل بشكل مستمر بعدها.
وأكدت المصادر أيضاً أن النجمتين تخططان لمواعيد لعب لاطفالهما الصغار بمجرّد ولادتهما حيث سيكون طفليهما في نفس العمر تقريباً، حيث ان بريتني سبيروز حامل أيضاً، مما قد يجعلهما تقضيان المزيد من الوقت سويًا.