عبّر الفنان والمحن اللبناني ​وسام الأمير​ عن سخطه من بعض البشر بطريقته الديبلوماسية المعروفة.


ونشر الأمير صورة لقطتين تتعانقان في صفحته الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي قصد بها المقارنة بين العاطفة التي هي وليدة الغريزة لدى الحيوان وتلك لدى البشر وأرفقها بتعليق كتب فيه :"في زماننا ترى العجائب،،،،‼️ فترى الحيوان يتعامل مع الحيوان بإنسانية بينما يتعامل الإنسان مع أخيه الإنسان بحيوانية".
إشارة إلى أن وسام الأمير كان تأثر كثيراً لفاجعة زورق الموت ب​طرابلس​ التي راح ضحيتها رجال وأطفال ونساء وما زال عدد من ركابه في عداد المفقودين في انتظار المساعدة اللوجستية من الخارج لانتشال الجثث ورفع المركب وكشف ملابسات التحقيق، وكتب في صفحته الرسمية بموقع للتواصل الاجتماعي معلقاً:" اشارك حزننا العميق مع كل الذين فقدوا اولادهم واحباءهم واصيبوا وعانوا من الخوف نتيجة الفاجعة الكبيرة اللتي اصابتهم بخرق زورق الموت، إني اشارك صلاتنا الحارة بأن يملأ الله الرحمة، والشفاء والعزاء للضحايا".