مدينة جدة هي عروس البحر الأحمر، وتُعد من أكبر المدن السياحية في السعودية.

أنعم الله عليها بطبيعة خلابة تميزها عن غيرها، وتضم العديد من أوجه الترفيه الممتعة وأماكن التسوق الشهيرة، كما تتميز بالسياحة الأثرية والتاريخية من خلال مجموعة فريدة من متاحف جدة المميزة.


مدينة جدة

مدينة جدة هي مركز محافظة جدة إحدى محافظات منطقة مكة المكرمة، وتقع في غرب المملكة العربية السعودية على ساحل البحر الأحمر. تُعد العاصمة الإقتصادية والسياحية للمملكة العربية السعودية، والوجهة الأولى في المملكة للسائح سواءً من داخل المملكة أو خارجها.
يبلغ عدد سكانها 4,697,000 نسمة وتبلغ مساحتها الإجماليّة 84,658 هكتار، وهي ثاني أكبر مدن المملكة العربية السعودية بعد العاصمة الرياض وأكبر مدينة في منطقة مكة المكرمة. تعتبر بوابة الحرمين الشريفين وفيها أكبر ميناء بحري على البحر الأحمر، وهي مركز للمال والأعمال في المملكة العربية السعودية ومرفأً رئيسي لتصدير البضائع غير النفطية ولإستيراد الإحتياجات المحلية. يوجد في مدينة جدة ما يقارب 135 ناطحة سحاب، ومقرات للبنوك العالمية. تُلّقب بـ"عروس البحر الأحمر"، وهي أكبر المدن المطلة عليه، مما أكسبها أهمية كبيرة بالنسبة لحركة التجارة الدولية مع الأسواق الخارجية. كانت تمثل المنفذ الخارجي للمملكة، ونتيجة لذلك عاشت نهضة صناعية كبيرة وتطورًا في جميع المجالات التجارية والخدماتية، فأصبحت من أكثر المدن إستقطاباً للأعمال.


التسمية

تعود نشأة مدينة جدة إلى ما يقارب 3000 سنة، والتسمية مردّها أن جدة بن جرم بن ربان بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة وهو أحد العرب قبل الإسلام ولد في جدة فسماه أهله بإسمها. وكان التحول التاريخي لمدينة جدة في عهد الخليفة الراشدي عثمان بن عفان سنة 647م عندما أمر بتحويلها لميناء لإستقبال حجاج البحر المتجهين لأداء الحج في مكة المكرمة. ولاتزال جدة حتى اليوم المعبر الرئيسي لحجاج البحر والجو والكثير من حجاج البر.

السياحة

إكتسبت جدة أهمية سياحية وباتت من أكثر المدن السعودية التي تحتضن مرافق ومنشآت سياحية متطورة كالفنادق والشقق المفروشة والمنتجعات والمطاعم، إضافة إلى المراكز الترفيهية والمتاحف الأثرية والعلميّة والتاريخية.
تحتوي مدينة جدة على أكثر من 320 مركزاً وسوقاً تجارياً، وبذلك تمثل ما يزيد على 21% من إجمالي الأسواق والمراكز التجارية بالمملكة. وتُعرف بالمتحف المفتوح لوجود أكبر عدد من المجسمات الجمالية صممها فنانون عالميون في فن النحت. تتميّز المدينة بكورنيش جدة الذي يملك أحدث تجهيزات الرفاهية والمناظر الرائعة للبحر الأحمر. من الكورنيش بإتجاه مركز المدينة يمكن مشاهدة أعلى نافورة في العالم، وهي نافورة الملك فهد التي ترتفع قرابة 312 متراً عن سطح البحر. يدخل إلى جدة سنوياً عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي أعداد كبيرة تصل إلى 5 ملايين نسمة سنوياً بهدف العمرة أو الحج أو العمل أو السياحة والترفيه، مما يشكل قوة شرائية هامة وطلب مؤثر على المشروعات السياحية والترفيهية وقطاعات الأعمال والتجارة.


متحف جدة للمجسمات

أرقى متاحف جدة والذي يعد من المتاحف العالمية، متحف في الهواء الطلق يضم مجموعة من أندر المجسمات حول العالم، تصل مقتنياته إلى 400 عمل، وقد تم شرائهم من فنانين ونحاتين عالميين مشهورين.
كما يضم المتحف ورشة يقوم المتخصصين فيها بأعمال الترميم اللازمة للمجسمات بأعلى تقنية، لذلك يعد هذا المتحف الأكثر تميزًا، بما يحمل في أرجائه من كنوز الفنون العالمية ليقدمها لروّاده بأفضل صورها.


مراكز التسوق

سواء كان السائح يبحث عن طلب معين أو يريد ببساطة مشاهدة مجموعات الموضة الجديدة، فإن وفرة الخيارات والعدد الكبير من المولات و مراكز التسوق تجعل من الصعب تحديد الوجهة المنشودة.
تشمل مراكز التسوق: مول العرب جدة، صرفي ميجا مول، رد سي مول، لو شاتو مول، الاندلس مول، مركز الخياط التجاري، مركز بولفار للتسوق، هيفاء مول و العديد من المولات ومراكز التسوق الأخرى.