دائماً ما تنتشر شائعات عن وفاة مشاهير، من أبرزهم الممثلون ​دريد لحام​ و​أنطوانيت نجيب​، وتنتشر شائعات عن الإصابة بأمراض، وتدهور الوضع الصحي لمشاهير، من بينهم الممثل المصري ​عادل إمام​، وأيضاً تنتشر شائعات عن اعتذار مشاهير عن أعمال فنية، من بينها شائعة إعتذار الممثل السوري ​أيمن زيدان​ عن مجموعة من الأعمال الفنية، بسبب سوء وضعه الصحي.


وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، صفحات كثيرة مزيفة، تفبرك أخباراً مسيئة للفنانين، يجب الإدعاء عليها، للكفّ عن اختراع أحداث وقصص خيالية، ومن بين آخر المشاهير الذين وقعوا ضحية تلك الصفحات، الممثلة السورية ​صباح الجزائري​، إذ نشرت صفحة مزيفة باسمها، عناوين وأخباراً مغلوطة، بينها مشاركة أحد الروابط والتعليق بالقول: "تجربة سيئة جدا زواجي دريد لحام، شخص فاشل ..نشرت الفيديو حتى افضحك".
فالكثير من المشاهير يستيقظون يومياً على أخبار عنهم لا أساس لها من الصحة، وغير مرتبطة بالواقع.
بقدر ما تحمل مواقع التواصل الإجتماعي من إيجابيات، تحمل في المقابل الكثير من السلبيات، ويجب التأكد من صحة أي خبر قبل نشره بسرعة بين الناس.