لم تكن طريق ماجد المهندس سهلة بعد حلم راوده منذ الصغر بأن يصبح مغنياً مشهوراً فقد تحلى بالإرادة والتصميم لبلوغ الهدف وتحقيق الطموح.

أحب الموسيقى والغناء وتأثر بكبار المطربين العراقيين وفي مقدمهم ناظم الغزالي وسعدون جابر، ليصبح نجماً له مكانته في عالم الغناء، وفي رصيده عدد من الألبومات وجمهور واسع من المحبين والمعجبين.

نشأته

ماجد المهندسهم اسم الشهرة لمغنٍ عراقي ولد في 25 أكتوبر / تشرين الأول 1971 في بغداد لعائلة من الكوت بمحافظة واسط. إسمه الحقيقي ماجد عبد الأمير عذير العتابي، له ثلاثة إخوة شباب وأختان. تزوج من امرأه تونسية وأنجب ولداً وحيداً إسمه محمد، يعيش مع والدته في باريس بعد إنفصال والديه، غنى له أغنية "حبك قتلني محمد".


إمتهن الخياطة وتخصص في هندسة الطيران

عملماجد المهندسفي مهنة الخياطة الى جانب والده في محله "المقص الذهبي" في سوق الكيارة، لكنه لم يتخلى عن شغفه بالغناء والموسيقى. فكان خياطاً في النهار ومطرباً وعازفاً على العود في الليل. سكن في حي الجميلة أحد أحياء بغداد الفقيرة. تخصص في هندسة الطيران نزولا عند رغبة عائلته، لكنه تبع إحساسه رغم معارضة والده لدخوله المجال الفني. تمرّد المهندس على واقعه وغادر الى الأردن مع صديقه الشاعر عزيز الرسام، حيث غنّى في أحد المطاعم، وجمع مبلغا من المال اشترى به عودا وسيارة جديدة. الصدمة الأولى كانت عندما تقدّم للإذاعة للحصول على إجازة الغناء فيها، لتفاجئه لجنة التحكيم بأنه لا يصلح، فقرر أن يدرس أصول الموسيقى، وتلقى علومه الموسيقية خارج المعاهد العراقية. التقى في الأردن بالفنان فائق حسن الذي دعمه وأصبح لاحقاً مدير أعماله.


انطلاقة واثقة تكرّس النجومية

تقدمماجد المهندسللجنة اختبار الأصوات في الإذاعة العراقية فتمت تزكيته وإعتماده مطرباً شاباً في الإذاعة والتلفزيون العراقييين، من قبل مجموعة من كبار الأساتذة. بدأ مسيرته الفنية عام 1991 بأغنية "الجميلة" التي ألفها بنفسه، وأنتجت له شركة الخيول أول أعماله ثم أصدر معها ثلاثة ألبومات. شارك للمرة الأولى في مهرجان الأغنية العربية في المنامة عام 2001 وفاز بالجائزة الأولى بأغنية لحنها له الفنان كاظم الساهر. شارك العام التالي بمهرجان عربي في الأردن وحصل على جائزة ثانية لا تقل أهمية.
توالت المهرجانات التي قدمت المهندس للجمهور العربي وكرسته مغنيا ترددت أغانيه في جميع أقطار الوطن العربي، أبرزها "والله وحشني موت" التي شكلت تحولا في حياته. إنتقل الى شركة روتانا للصوتيات، التي أنتجت له العديد من الالبومات.

القاب كثيرة أضيفت الى "المهندس"

أُطلقت علىماجد المهندسألقاب كثيرة: "أمير الغناء العربي"، "صاحب الصوت الماسي"، "برنس الأغنية"، "ملك الوسامة"، "النجم الأكثر فوتوجينيك"، "ملك الإحساس"، و"مهندس الأغنية العربية"، لكن الأقرب اليه كان "المهندس" الذي اكتسبه من دراسته. كانت له تجربة لم تتكرر في التمثيل عام 2007، كضيف شرف في الجزء الأول من مسلسل "راجل وست ستات" مع الفنان أشرف عبد الباقي. حصل على الجنسية السعودية عام 2010 وغنى في العديد من المناسبات الوطنية في المملكة.

تكريم وجوائز عربية وعالمية

نالماجد المهندسجوائز عديدة، منها جائزة أفضل فنان عربي في مهرجان "الموركس دور" عام 2013، جائزة أفضل فيديو كليب عربي عن أغنيته "واحشني" في مهرجان الفيديو كليب السادس في القاهرة عام 2014، جائزة "الضيافة" عن مجمل أعماله في مهرجان دبي عام 2016. تم تكريمه في حفل Big-Apple Music Awards في نيويورك.


آراء مثيرة للجدل

أثارت آراءماجد المهندسبالمرأة جدلاً، فهو يبحث عن المرأة الحلم، التي تجتمع بها كل نساء الدنيا، وتجمع بين الثقافة والأخلاق والجمال، وأن تكون "ربّة منزل" من الطراز الأول. لا يتقبل فكرة العودة إلى المنزل وزوجته خارجه. يقدّر عمل المرأة، ويؤمن أن الزواج الناجح يتطلّب اهتماما متبادلا، لا سيما من المرأة.