اختتم ​مهرجان القاهرة السينمائي​ فعالياته امس الاحد وتألق فيلمان لبنانيان هما: ​دفاتر مايا​ للمخرجين ​جوانا حاجي توما​ و​خليل جريج​ بجائزة في فئة آفاق السينما العربية وفاز فيلم ​فياسكو​ للمخرج ​نيقولا خوري​ بالجائزة الخاصة للجنة التحكيم.


ويستند فيلم "دفاتر مايا" إلى قصة حقيقية عن اكتشاف مجموعة رسائل وأشرطة كاسيت كانت حاجي توما أرسلتها إلى صديقة لها خلال سنوات المراهقة في ثمانينات القرن العشرين إبان الحرب اللبنانية. وفي الفيلم، يصل الطرد المشحون برائحة الماضي إلى مونتريال في منزل مايا وهي لبنانية هاجرت إلى كندا تعيش مع ابنتها المراهقة أليكس. ويدفع إحياء هذه الذكريات القديمة بمايا إلى البوح عن أسرارها ومكنوناتها بشأن تجاربها في فترة الحرب.