ليوناردو دي كابريو​ ممثل ومخرج أميركي. إشتهر بمشاركته في أفلام السير الذاتية والأفلام التاريخية. برز في التسعينات وأثبت جدارته في الأدوار المركّبة. رفض دور جاك داوسون في ​فيلم Titanic​ الذي قبله بعدها وأوصله الى النجومية. يمتلك شركة إنتاج وهو ناشطٌ بيئيٌ أيضًا.

معاناة ليوناردو المبكرة

ولد ليوناردو دي كابريو​​​​​ في 11 نوفمبر/تشرين الثاني 1974، في لوس أنجلوس، كاليفورنيا. عاش مع والدته في الأحياء اليهودية في لوس أنجلوس ، وكانت والدته بحاجة للعمل لساعات طويلة من أجل رعاية طفلها. إنتقل إلى المدرسة الإبتدائية وبعدها الى مدرسة جون مارشال الثانوية.

بدايته

بدأ حياته المهنية بالظهور في العديد من الإعلانات والأفلام القصيرة. عام 1990 حصل على وظيفته الأولى على شاشة التلفزيون في مسلسل "الأبوة". كان عرضه التقديمي جيداً وتمكن من الحصول على دخول أولي الى عالم الصور المتحركة.
شارك في فيلم الخيال العلمي "​Critters 3​" عام 1991، لكنه كان خيبة أمل كبيرة في السينما. عاد إلى التلفزيون وتولى دورًا في مسرحية هزلية بعدها حظي بفرصة للعب الدور الرئيسي في فيلم "This present Boy’s Life" لكنه لم يحقق النجاح. شارك في فيلم "What’s Eating Gilbert Grape" الذي نال تقديرًا لافتاً من النقاد على الرغم من أن الفيلم لم يكن جيدًا من الناحية المالية. أصيب ليوناردو بخيبة أمل لذلك كان حريصاً على إختيار أدواره وشخصياته بحذر.
فيلم "​روميو وجولييت​"، كان الإنجاز الرئيسي المهم الذي واجهه كفنان. حصل هذا الفيلم على حوالى 145 مليون دولار وجعله رمزًا شابًا في عالم التمثيل.

نجاحه

عندما عرض على ليوناردو دي كابريو بطولة فيلم "تايتانيك" عام 1997 رفض الدور لكن المخرج جيمس كاميرون دفعه للقيام بالمهمة لأنه يثق به وبقدراته. حقق الفيلم نجاحاً باهراً وحصد أكثر من 2 مليار دولار. دور جاك داوسون أوصل ليوناردو الى النجومية في هوليوود. أصبح اسمه وصورته معروفين في جميع أنحاء العالم في فترة وجيزة.
يُعرف عن دي كابريو أنه ممثل يختار أدواره بحذر. لقد انتهى به الأمر ليكون أحد أكثر نجوم صناعة للسينما في القرن الحادي والعشرين. إصراره على الكمال في أدواره جعل أفلامه رائعة ومثمرة للغاية.

الدروس في الحياة

شهد ليوناردو دي كابريو خيبات أمل عديدة. لذلك فهو يعرف كيف يعمل. لقد لعب أدوارًا قليلة جدًا ولكن اليأس لم يتملكه و بدلاً من القلق كان يركّز على تعقب الفرصة التالية. واستمر في مسيرته الفنية وكان هدفه الوصول الى النجومية.

أفلامه

رُشّح لإثنتي عشرة جائزة من جوائز غولدن غلوب فاز بثلاث منها، هي جائزة أفضل ممثلٍ دراميٍّ عن أدائه في فيلم الطيار "The Aviator" سنة 2004، وجائزة أفضل ممثلٍ في فيلمٍ كوميديٍّ أو موسيقي عن أدائه في فيلم "The Wolf of Wall Street"سنة 2013، وجائزة أفضل ممثل درامي عن أدائه في فيلم The Revenant
عام 2015. ترشح أيضًا للعديد من الجوائز الأخرى، كجائزة نقابة ممثلي الشاشة.
منذ بداية عقد 2000 تلقى دي كابريو إشادات نقدية لعمله في مجموعة واسعة من الأفلام المنوعة منها:
Catch me if you can 2002
Gangs of new york 2002
The aviator 2004
Blood diamond 2006
The departed 2006
Body of lies 2008
Jungo 2012
The great Gatsby 2013