تصدرت النجمة العالمة ​تايلور سويفت​ الترند على مواقع التواصل الإجتماعي، بعد أن أصدرت نسخة جديدة من ألبوم “Red” واليت طرحته عام 2012.


ويتضمن النسخة الجديدة من الألبوم 30 عملاً غنائيا بدلاً من 16، إذ أصدرت 9 أغان لم يتم إطلاقهم مسبقاً.
وتعاونت سويفت بهذا العمل مع فيبي بريدجرز، وغاري لايت بودي، وإد شيران، وكريس ستابلتون.
وعبّرت تايلور عن سعادتها بإعادة إصدار هذا الألبوم، فقالت بمنشور لها في حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي أنها لم تكن تفكر بإعادة صياغة عملها السابق، وتابعت: "Red على وشك أن يصبح ملكي مرة أخرى، لكنه كان ملك الجميع".