مع إقتراب فصل الشتاء يزداد تخوف السيدات على النباتات المنزلية من تأثرها بالعوامل البيئية، ولكن بإتباع بعض الخطوات والإعتناء بها بدقة، لا بدّ من المكن من المحافظة عليها.


بعض هذه الخطوات:

-تأكد من مقدار الضوء الذي تحتاجه نباتاتك:

الضوء هو أحد المصادر الرئيسية لتغذية النباتات، ولكن ليس كل نبات منزلي يحتاج كمية كبيرة من الشمس. تفضل العديد من النباتات المنزلية أن تكون مخبأة في زاوية مع القليل من الضوء القادم من النافذة. ويمكنك نقلها كل فترة إلى ضوء الشمس حتى تحصل على فيتمين د. إذاً عليك مفعرفة كمية حاجة كل نوع إلى الشمس.

- تأكد من نغذية نباتك:

الأسمدة الزارعية لا تفيد فقط في البساتين والحقول، فالنباتات المنزلية أسضاً تحتاج إلى الأسمدة والغذاء كي تنمو وتزدهر. ويحدد نوع الأسمدة بحسب سلالة النبات.
هناك العديد من النصائح الواجب اتّباعها عند تسميد النباتات للمحافظة عليها، ومنها:
اختيار الأسمدة السائلة، حيث يعدّ هذا النوع من أفضل أنواع الأسمدة المستخدمة بشكلٍ عام،
يشار إلى ضرورة اختيار سماد يحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم للنباتات المزهرة، وسماد أكثر توازناً للنباتات المورقة.
استخدام الأسمدة المتخصصة لبعض أنواع النباتات كفاكهة البساتين.
تغذية النباتات جيداً في فترة نموها الممتدّة من شهر آذار إلى شهر أيلول.
تقليل تسميد النباتات في فصل الشتاء أو في فترات الراحة.


-إسق النبات بشكل كاف، وليس كثيراً

قد تبدو سياقة النبات من أكثر الحاجات الواضحة للعناية بها، ولكن يمكن أن تؤدي أيضاً للقضاء عليها، فيفضل سقيها بكمية كافية من المياه، كل ما عليك فعله هو أن تلمس التربة، وإذا كانت جافة فاسكب بعض الماء، وإن لم تكن كذلك فاتركها تستريح أكثر.

-لا تخف من إعادة زراعة نباتاتك

إذا كنت تريد أن يظل نباتك بصحة جيدة ويستمر في النمو، عليك إعادة زراعة نباتك، وحتى وإن كانت مهمة مزعجة. ويأتي مفتاح معرفة الوقت المناسب لتغيير الإناء عندما تبدأ جذور النبات المنزلي في النمو خارج إناء النبات.

- تأكد من تنظيف نباتاتك المنزلية

أثناء تنظيف منزلك عليك إدخال تنظيف النبات من ضمن الروتين، فإن تنظيف نباتاتك وأوراقها جزء أساسي من صيانتها. فالمياه العذبة والشعور بالجلد النظيف يجعلنا نشعر بتحسن، ويمكن قول الشيء نفسه بالنسبة للنباتات المنزلية. ومثل أجسامنا، يحتوي سطح أوراق الشجر على مسام يمكن أن تسد بالغبار والأوساخ التي تمنع نمو نباتك إلى أقصى إمكاناته.