لم تتمالك الفاشينيستا الكويتية ​روان بن حسين ​دموعها خلال أول ظهور لها إثر وفاة والدتها، بعد صراع مع المرض.
وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بشكل كثيف، مقطع فيديو لروان ظهرت فيه، وهي متأثرة كثيراً بفقدان والدتها، الذي ألمها كثيراً، خصوصاً أنها لم تستطع أن تودعها وتحتضنها لمرة ثانية.
وأكدت روان أنها لم تستطع مغادرة السرير ليومين من هول الصدمة، لأنها كانت متعلقة كثيراً بوالدتها.
وكانت قد كشفت روان أنها لن تستطيع أن تودّع والدتها التي توفيت، وقالت إن الكويت رفضت السماح لها بالدخول الى أراضيها بسبب عدم اعترافها بلقاح سينوفارم الصيني الذي كانت قد تلقته للوقاية من فيروس ​كورونا​، وكتبت على صفحتها:” بلادي وإن جارت عليَّ عزيزة.. أمي الحبيبة، انحرمت من شوفتها قبل الدفن، ومحرومة من زيارة قبرها، وعاجزة عن أن أكون بجانب أخي وأخواتي الصغار الذين بأمس الحاجة لي".
وختمت :”لیش؟ لأنني أخذت لقاح سينوفارم المعتمد من دولة الإمارات ودول العالم، إلا بلدي الكويت الحبيب.. هل هذا يعقل؟ بلدي غالية عليَّ، ولحم أكتافي من خيرها، ما هقيت يجي اليوم إللي بلدي تحرمني فيه من أبسط حقوقی بس.. حسبي الله ونعم الوكيل”.