دائما ما تظهر الممثلة السورية ​ديما قندلفت​ ثقافة عالية بحديثها واطلالاتها الاعلامية، ورصانة وصراحة بالوقت نفسه.
فانتشرت لها مؤخراً تصاريح وهي ترد على سؤال عن أنها أصبحت تتشبه بالممثلات اللبنانيات من حيث الموضةوالشكل الخارجي، لتجيب بأنها لا تقلد أي شخص، فالاناقة ليست حكراً على أحد، رغم أنها تعترف بأنه من المعروف أن اللبنانيات هن الاكثر أناقة ومتابعة للموضة.
بالوقت نفسه وبعقل منفتح، أجابت ديما بأنه من غير المنطقي أن نحصر صفة معينة بممثلين من جنسية معينة، وتابعت أنه البعض مثلاً يقول جملة (ما حد يمثل بعد السوريين) لتوضح أن هناك ممثلين مبدعين مصريين ولبنانيين، وليس فقط جنسية معينة، وتقول ديما بطريقة غير مباشرة "كفى تفريق بيننا".
من الرائع أن يدرس الفنان تصاريحه، خصوصاً حين يكون مؤثراً في الناس والمجتمع، مثل ديما وزميلاتها، فالحديث البعيد عن العنصرية والتحيز لا يعود بالنفع على أي طرف.