كارول الحاج​ ممثلة لبنانية فرضت نفسها على الساحة الفنية، منذ بداية مسيرتها عام 1994.
صاحبة موهبة كبيرة وكاريزما عالية وعشقتها الكاميرا، أما الجمهور فدائماً يطالب بها.
لعبت بطولة أجمل المسلسلات الدرامية اللبنانية، وتؤكد أنها لا زالت موجودة بقوة على الرغم من وجود العديد من الممثلات وملكات الجمال وعارضات الأزياء في مجال التمثيل.



نشأتها
ولدتكارول روبير الحاجيوم 4 شباط/فبراير عام 1975، في بلدة المنصورية - قضاء المتن في لبنان.
تخصصت في مجال التمثيل والإخراج المسرحي في جامعة القديس يوسف وتخرجت بتفوق، وبعدها بدأت تشارك في بعض الأعمال التمثيلية، فكانت البداية من المسرح وتحديداً مسرحية "منزل برناردا البا" عام 1994، وبعدها شاركت في مسلسل "​طالبين القرب​"، الذي حقق نجاحاً كبيراً عام 1997.
وصرّحت في مقابلة مع موقع "الفن" من أين إكتسبت حبها للتمثيل، مشيرة الى أن والدها كان يعمل في محترف في قلعة بيت مري، وكان يمثل هناك مع عدد من الممثلين المعروفين في حينها، ومع مخرج كبير كان يملك هذا المحترف، وتابعت: "كنت اذهب لأحضر المسرحيات المعروضة بشغف كبير، كما ان والدي روبير الحاج كان يُصوّر هناك ايضا. وأذكر انه طُلب مرة من قِبل جامعة في سان فرانسيسكو لدرس الاخراج، الا ان والدتي رفضت انتقاله الى هناك في ذلك الحين مع طفلين فالامر لن يكون سهلا! قد يكون كبر لديّ التعلق بالفن بسبب والدي الذي كان لديه هذا الشغف، هذا ممكن جدا"..



أعمالها
بعد "طالبين القرب"، شاركتكارول الحاجفي العديد من المسلسلات، منها "حارة برجوان، من برسومي، صارت معي، عشتار، فارس بني مروان، رجل من الماضي، قصة سلمى، ابنة المعلم، الرغيف، سيناريو، جازة باجازة".
وظهرت موهبتها الحقيقية، بعد أن لعبت دور البطولة في مسلسل "​مريانا​"، الى جانب العديد من الممثلين منهم ​بديع أبو شقرا​، ​طلال الجردي​، نهلا داوود، ​سيرين عبد النور​، يوسف حداد، ​ماغي بو غصن​.
تابعت في المشاركة في المسلسلات، فمثلت في مسلسل "​الشحرورة​" الذي تناول قصة الفنانة الكبيرة الراحلة صباح، ثم في مسلسل "عندما يبكي التراب".
في عام 2014 عادت بقوة الى ​الدراما اللبنانية​، فشاركت في مسلسل "ياسمينة"، الذي لعبت بطولته الى جانب الممثل ​باسم مغنية​، وشكلا سوياً ثنائياً إستثنائياً، وكرارا التجربة في مسلسل "​كل الحب كل الغرام​" عام 2018.
لا ننسى أيضاً أن كارول الحخاج شاركت أيضاً في مسلسلي "​ذات ليلة​" و"​واحة الغروب​"، وفي عام 2021 عادت عبر الدراما العربية المشتركة في مسلسل "​لا حكم عليه​"، من بطولة الممثل السوري ​قصي خولي​ والممثلة اللبنانية ​فاليري أبو شقرا​.
كما شاركت في فيلمين، هما " أصحاب ولا بيزنس" عام 2001 و "​قصة ثواني​" عام 2012.
على صعيد المسرح، كان لها أكثر من تجربة، منها "كبسة زر" عام 2000، "كارناج " عام 2014، بستان الكرز عام 2015، وقدّمت أيضاً برنامج سوبر ستار إكسترا من 2004 الى 2008.

حياتها العاطفية
كارول الحاجمتزوجة من السيدجورج مفرجوأنجبا ولدين "باريس" و "جورج ابراهام".
وعن سبب إختيارها هذين الإسمين، قالت في مقابلة تلفزيونية إنها تحب إسم جورج كما أنّ شقيقة زوجها حلمت بأنها ستُنجب صبياً وستسميه ابراهام، لذلك أطلقت على إبنها إسم جورج ابراهام، بالإضافة الى أنها تعشق مدينة باريس، لذلك أطلقت على إبنتها هذا الإسم.


تعرضت للعنف خلال تصوير مسلسل "كل الحب كل الغرام"
تحدثتكارول الحاجعن صعوبة أداء المشاهد، التي تعرّضت فيها للضرب والتعنيف في مسلسل "كل الحب كل الغرام"، وقالت: "في بعض المشاهد تمكنّا من إيجاد مخرج تقني لها كي لا أتعرّض للضرب فعلياً وكي لا ينتج عن ذلك ألمٌ جسدي، ولكن في مشاهد أخرى تعرّضتُ فعلاً للعنف، وأنا بالمجمل أخاف من مشاهد العنف وتُقلقني ولكنها ضرورية في سياق النص وعليّ تأديتُها".

بعيدة عن مواقع التواصل الاجتماعي
هي بعيدة جداً عن مواقع التواصل الإجتماعي، فنادراً ما تنشر صوراً لها ولا حتى تعلّق سلبياً أو إيجابياً على أي موضوع.
تفضلكارول الحاجإبقاء حياتها الخاصة لنفسها، وتكتفي بالتمثيل وتأدية أدوارها، وعلى الرغم من ذلك تقول إن بعض الإنتقادات والتعليقات تنقل إليها وتجدها في بعض الاحيان "مهضومة"، لكنها لا تؤثر أبداً عليها.

إنسحابها من برنامج "​رقص النجوم​"
في عام 2014، شاركتكارول الحاجفي برنامج "رقص النجوم"، ووصلت الى المرحلة النهائية، إلا أنها لم تستطع أن تنافس على اللقب، بعد أن تعرّضت لإصابة في قدمها، وتبيّن ذلك في الصورة الشعاعية التي أجرتها، ونصحها الطبيب بأن لا تستمر في البرنامج وأن تلازم منزلها، الأمر الذي حال دون مشاركتها في المرحلة النهائية.