قبل أيام تم تداول صور، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تجمع الفنان اللبناني ​وائل كفوري​ مع حسناء جديدة، وقيل إن ثمة علاقة حب قرعت أبواب قلبه، بالتزامن مع تأكيدات تفيد أن السيدة ​شانا عبود​ ما زالت الحب الرابح في يومياته، وهذا ما يؤكده بعض المقربين من الطرفين.
الصورة الجديدة شغلت المتابعين، وضاعت البوصلة بين الفتاة الجديدة وشانا عبود، لكن مصادر موقع "الفن" الخاصة أوضحت أن لا علاقة حب جديدة في حياة كفوري، وأن الصورة التي أثارت الجدل تعود إلى ​ريهام نصار​ وهي صديقة للفنان، ولا علاقة غرامية بينهما لأن من الواضح أن الأخير لم يتخذ بعد القرار النهائي بشأن مستقبله العاطفي، ويبدو أن المشهد سيكون قابلاً للتجدد في كل فترة.