فُجع الممثل والمنتج الأميركي ​روبرت ريدفورد​، بوفاة إبنه صانع الأفلام الوثائقية ​جيمس ريدفورد​، عن عمر ناهز الـ58 عاماً، بعد صراع مع السرطان،
وأعلنت زوجته "كايل" وفاته عبر صفحتها الخاصة على أحد موقع التواصل الاجتماعي، وكتبت: "لقد عاش حياة جميلة ومؤثرة وكان محبوبًا من قبل الكثيرين، سوف نفتقده بشدة".
جيمس كان يحارب السرطان، وأجرى عملية زرع كبد عام 1993، وأصبح مدافعاً عن زراعة الأعضاء، كما أطلق معهد جيمس ريدفورد للتوعية بزراعة الأعضاء، وأنتج فيلماً وثائقياً "The Kindness of Strangers"، عن التأثيرات التي يمكن أن يحدثها المتبرعون بالأعضاء على المرضى وعائلاتهم.
وأسهم جيمس في إخراج وإنتاج أفلام وثائقية، تتناول مجموعة من القضايا المهمة، بما في ذلك البيئة والتعليم، ومن بين أفلامه "The Big Picture: Rethinking Dyslexia" عام 2012، وفيلم "Wartime" عام 2019.
وكتب أيضاً سيناريو فيلم "Cowboy Up" عام 2001، من بطولة كيفر ساذرلاند وداريل هانا، وإخراج كزافييه كولر.
وفي عام 2005، أسس جيمس مع ووالده روبرت منظمة "The Redford Center"، وهي غير ربحية تنتج الأفلام وتقدم منحاً مالية لصانعي الأفلام البيئية، وكان يعمل حالياً على إنتاج فيلم "The Amy Tan".