يُعتبر الممثل السوري الراحل ​طوني موسى​ من أكثر الممثلين تنوعاً في الإطلالات التلفزيونية، وقد تمكّن من تجسيد الكثير من الأدوار بإختلاف أنماطها وأشكالها في الدراما الشامية والإجتماعية، وحتى التاريخية والكوميدية.


ولد في دمشق عام 1954، وظهرت موهبته الفنية في سن مبكرة، فشارك في عروض مسرحية ثم في السينما والتلفزيون، قبل أن ينضم إلى نقابة الفنانين السورين في عام 1985.
لعب أدوار عديدة مهمة، منها شخصية "أبو منير المنشار" في المسلسل الشهير "​باب الحارة​" في جزئيه الثالث والعاشر، وكان مقرراً أن يشارك في الجزء الحادي عشر من المسلسل.

بداياته وأعماله
كانت بدايات رحلته الفنية عبر مشاركته بمسلسل "إنتقام الزباء" عام 1974، تحت إدارة المخرج الراحل ​غسان جبري​.
نجاحه في حياته المهنية لم يشغله عن تكوين أسرة وعائلة، إذ تزوج وأنجب 5 أبناء وكان يعتبرهم ثروته الحقيقية في الحياة، منهم داني، الذي يعمل في الوسط الفني السوري.
بدأ طوني موسى مسيرته الفنية عام 1974، وتميّز بموهبته الفطرية وقدرته على الإنتقال من شخصية لأخرى، من دون عناء.
لم يعتمد على موهبته فقط، وشارك في العديد من الدورات، التي تساهم في الارتقاء بأدوات الممثل لإيمانه بأن الدراسة تضاعف من حجم الموهبة، وعلى خشبة المسرح رسم خطواته الأولى، وإستطاع من خلالها العبور للجمهور.
ومن أبرز العروض المسرحية التي قدمها طوني موسى، نذكر "الرجل الذي ضحك على الملائكة" و"مات وما تاب" و"انكسر الحيط" و"الأم" و"الناس اللي بالسما الثامنة"، و"عودة الغائب".

ومن أعماله السينمائية: "عندما تغيب الزوجات، الفخ، عشاق".
ولديه العديد من الأعمال الإذاعية، لعل أهمها مسلسل "حكم العدالة" الأسبوعي الذي يبث عبر إذاعة دمشق، إضافة إلى "ظواهر مدهشة" أيضاً.
درامياً، شاركطوني موسىفي 70 مسلسلاً، نذكر منها "الخط الأحمر" عام 2008 و"قلبي معكم" و"شتاء ساخن" عام 2009 و"وراء الشمس" و"فزلكة عربية" و"سقوط الخلافة" و"​تخت شرقي​" و"الخبز الحرام" و"أبو جانتي" عام 2010 و"​الولادة من الخاصرة​" و"عابد كرمان" عام 2011 و"بناتي حياتي" عام 2012 و"نساء من هذا الزمان" و"شاميات" عام 2013 و"رجال الحارة" و"خواتم" و"خان الدراويش" عام 2014 و"وعدتني يا رفيقي" و"مآسي على قياسي" و"علاقات خاصة" و"طوق البنات" عام 2015 و"عطر الشام" و"صدر الباز" و"دومينو" و"بيت الموالدي" و"الخان" و"العراب – تحت الحزام" و"أحمر" عام 2016 و"مذكرات عشيقة سابقة" و"سنة أولى زواج" و"حكم الهوى" و"جنان نسوان" و"​بقعة ضوء​" عام 2017 و"​سايكو​" و"حريم الشاويش" و"المهلب بين أبي صفرة" عام 2018 و"كرسي الزعيم" و"شوارع الشام العتيقة" و"دقيقة صمت" عام 2019 و"​مقابلة مع السيد آدم​" و"بروكار" عام 2020، كما أنهى مشاركته في مسلسل "​شارع شيكاغو​".

فيروس كورونا​ أنهى حياته
في الثامن من شهر آب/أغسطس عام 2020، كشف ​داني موسى​ لموقع "الفن" أن والده ​طوني موسى​ أُصيب بفيروس كورونا​.
وأكد أن والده يخضع للحجر الصحي، لكنه يتمتع بصحة جيدة، مشيراً إلى أن والده سيتجاوز هذه الوعكة قريباً.
وطلب من الجميع أخذ الحيطة والحذر من هذا الوباء الفتاك، الذي يصيب الكبير والصغير.

وبعد يوم فقط، أي في 9 آب /أغسطس عام 2020، فارقطوني موسىالحياة، متأثراً بإصابته بهذا الفيروس، بعد نقله إلى العناية المركزة، في وقت قالت نقابة الفنانين إنه توفى إثر إحتشاء في العضلة القلبية، ليكون أول ممثل سوري يموت بالفيروس، علماً أن الفنان اللبناني مروان محفوظ فارق الحياة قبله في دمشق بالفيروس نفسه.
وودعه عبر مواقع التواصل الإجتماعي الكثير من زملائه الفنانين السوريين، ومنهم ​سلاف فواخرجي​ و​باسم ياخور​ و​أمل عرفة​ و​سلمى المصري​ و​شكران مرتجى​ ووائل رمضان ورشا شربتجي ومحمد زهير رجب وربا المأمون وسحر فوزي.