تعرضت ​الملكة إليزابيث الثانية​ لهجوم حاد عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بعد نشرها صوراً للأمير أندرو إحتفالاً بعيد ميلاده.
فقد نشرت الملكة صورتين للأمير أندرو واحدة من طفولته والأخرى صورة حديثة له، وكتبت في تعليقها: "في مثل هذا اليوم من عام 1960، ولد ​الأمير أندرو​ في قصر باكنغهام، وهو أول طفل ولد لأطول ملوك بريطانيا حكما، عيد ميلاد سعيد لدوق يورك".
لكن هذا الأمر إستفز عدد كبير من المتابعين، وذلك بسبب الإتهامات التي يواجهها الأمير بالتحرش الجنسي والممارسات الجنسية اللاأخلاقية، فكان من بين التعليقات "هل الأمر حقيقي، تحتفلين بعيد ميلاد هذا الرجل، يجب أن يكون في السجن".