بعد 15 عاماً على عرض المسلسل التركي الأشهر في العالم العربي، والذي ظهرت فيه الطفلة "ألما" ابنة دانة التي كانت حفيدة فكري بيك، أعاد متابعو مواقع التواصل الإجتماعي تداول صور لـ"ألما" وإسمها الحقيقي ​كايرا سيمور​، لفتت الأنظار من خلالها إلى جمالها الذي أجمع عليه الجميع.
فالطفلة التي أصبحت شابة جميلة اليوم، إبتعدت عن التمثيل وإهتمت فقط بدراستها وفق تقارير فنية تركية.
وهي اليوم تدرس الموسيقى كما أنها تفضل العزف على آلة الكمان.
وكانت شاركت سيمور أيضا في فيلم رعب حمل عنوان Üç Harfliler Marid وظهرت خلاله بدور فتاة تستحوذ عليها روح شريرة وتثير الرعب لدى الجميع.