هي سفيرة فرنسا إلى العالمية في مجال التمثيل، إستطاعت ان تبرز بقوة عالمياً بموهبتها أولاً وبأدائها للأدوار الصعبة، حتى أنها حجزت لنفسها مكانة مرموقة في ​هوليوود​.

فمن منا لم يذهل بدورها في فيلم ​The Da Vinci Code​ أو أُعجب بتجسيدها شخصية مصممة ​الأزياء​ العالمية ​كوكو شانيل​ في فيلم ​Coco avant Chanel​؟! إنها ​أودري توتو​، التي تعد اليوم من أهم الممثلات الفرنسيات والعالميات.

طفولتها

ولدتأودري جوستين توتوفي 9 آب/أغسطس عام 1976 في بومونت وترعرعت في مونتلوسون. والدها برنارد توتو جراح أسنان ، وأمها إيفلين معلمة. أبدت أودري توتو اهتماماً بالتمثيل في سن مبكرة، وبدأت دروسها في التمثيل في Cours Florent. تعلمت اللغة الإنكليزية والإيطالية، ما ساعدها في التواصل والإنتشار في ما بعد.
وقّعت عقداً مع أحد الوكلاء وهي في سن السابعة عشرة، وظهرت لأول مرة في سن الـ18 عاماً على شاشة التلفزيون، في فيلم روائي في معهد فينوس للتجميل، ونالت إعجاباً كبيراً وفازت بجائزة سيزار كأفضل ممثلة واعدة.

البداية في مجال عرض الأزياء

بدأت أودري توتو في مجال عرض الأزياء عن عمر صغير، وحصلت على دورات تدريبية في عرض الأزياء، وتربعت على أغلفة مجلات مرموقة مثل Vogue و Elle و Harpers Bazaar و Marie Claire، في العديد من الدول.
أُختيرت أودري توتو في عام 2009 كالوجه الاعلاني والمتحدث باسم شركة شانيل، مكان الممثلة نيكول كيدمان. على مر السنوات وبعد أن إكتسبت شهرة واسعة، تم إعلان أودري توتو مصممة أزياء ورمز للموضة من قبل الصحافة، وقد حضرت أحداث أسبوع الموضة الكبرى في جميع أنحاء العالم، وأعطتها الصحافة لقب "The Chanel Muse".

مسيرتها التمثيلية

حققت أودري توتو تقديراً دولياً في دورها الريادي في فيلم Amélie عام 2001، والذي نال إستحسان النقاد وكان بمثابة نجاح كبير في شباك التذاكر. فاز Amélie بجائزة أفضل فيلم في جوائز الفيلم الأوروبي، وأربع جوائز سيزار، وجائزتين من مهرجان بافتا، ورُشّح لجوائز ​الأوسكار​ الخمس.
ومنذ ذلك الحين بدأت أودري توتو تظهر في العديد من الأفلام التي اثارت الجدل منها Dirty Pretty Things و The Da Vinci Code و Romantic Priceless .
كما تلقّت إشادة من النقاد لأدوارها العديدة، بما في ذلك في المسلسل الدرامي A very Long Engagement 2004، والفيلم الذي حقق نجاحاً كبيراً Coco avant Chanel، وجسدت فيه دور مصممة الأزياء العالمية كوكو شانيل.
رُشحت ثلاث مرات لجائزة سيزار ومرتين لجائزة بافتا كأفضل ممثلة في دور رائد، وأصبحت واحدة من الممثلات الفرنسيات القلائل في التاريخ، اللواتي تمت دعوتهن للإنضمام إلى أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية (AMPAS) في حزيران/ يونيو عام 2004.

أودري توتو بين معتقداتها الدينية والإجتماعية

درست أودري توتو في المعهد الكاثوليكي في ​باريس​، وكانت تزور الكنيسة باستمرار عندما كانت شابة، إلا أنها صرحت في احدى المقابلات أنها لا تعتبر بأنها كاثوليكية رسمياً، أو أنها تتبع كل ما تقوله الكنيسة.
من جهة اخرى، تقول توتو إنها تعتبر فرنسا قاعدة لها، وفيها تريد أن تركز على مهنتها التمثيلية وليس في الولايات المتحدة الأميركية وأضافت أنها في نهاية المطاف ممثلة فرنسية، وتابعت: "أنا لا أقول إنني لن أصور فيلماً باللغة الإنكليزية، لكن منزلي، مجتمعي، مهنتي متجذرة في فرنسا، لن أتحرك أبداً إلى لوس أنجلوس".

واعدت أجمل الرجال ولم تتزوج

تعتبر حياة أودري توتو العاطفية سراً بالنسبة لها، ولا يجب أن تظهرها الى العلن.
في آذار/مارس عام 2017 كشفت أنها لا تحب الإعلان عن حياتها الشخصية، ولا تحب مناقشة حياة الآخرين الخاصة، إلا أنها خاضت 3 علاقات عاطفية عرفت بها الصحافة، وهي مع المخرج والممثل الوسيم Lance Mazmanian من عام 2004 حتى عام 2006، ومن ثم مع الفنان ماتيو شديد من عام 2006 حتى عام 2008، وبعدها مع الممثل البلجيكي Benoît Poelvoorde، إلا أنها لم تتزوج من أحد وإختارت أن تقضي الحياة بدون زواج. وأثارت حالتها العاطفية الكثير من الشكوك، كونها بقيت عدة سنوات من دون أية علاقة مما أثار الشكوك، ورأى البعض أنها قد تكون مثلية، ولكن بقي الموضوع ضمن التكهنات.