أغمى على ​ويراوان كيد كسيري​ (25 عاما) وهي حامل، أثناء خضوعها لمساج تدليك القدمين في مطلع عام 2019 في تايلاند، ونقلت إلى المستشفى على الفور.
وبعد غيبوبة دامت 6 أشهر، قرر أقارب المريضة بأنه لا يوجد لها فرصة في الشفاء، وفصلوا عنها كل أجهزة دعم الحياة.
وعانت كسيري في غرفة ​الإسعاف​ من سكتة دماغية وقلبية، أديا إلى إجهاضها على الفور، وقد شخّص الأطباء إصابتها بالإنصمام الرئوي.
وتجري السلطات المحلية الآن تحرياتها، بعد أن وجهت الشرطة لخبيرة المساج ​سوثانيا كواي​ تهمة التسبب بوفاة كسيري، بسبب تدليك القدمين الذي لم يكن مناسباً لحالتها آنذاك.