تعرضت الممثلة التركية ​فهرية أفجين​ إلى السخرية بعد ولادة طفلها الأول من زوجها الممثل التركي ​بوراك أوزجيفيت​ وذلك بسبب تلقيبها بـ"الأم المضحية" نظراً لأنها إختارت أن تلد بطريقة طبيعية من دون الحاجة إلى الولادة القيصرية.

وبعد إنتشار هذا اللقب لها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، سخر المتابعون منه مشيرين إلى أنها ليست الأولى التي تعتمد الولادة الطبيعية من أجل صحة طفلها.

وكانت أفجين تعرضت وزوجها بوراك أيضاً للإنتقادات بسبب إنشائهما صفحة لطفلهما عبر أحد مواقع التواصل الإجتماعي، لمشاركة الجمهور تفاصيل ولادة الصغير بعد خروجهما من المستشفى الاميركي في إسطنبول.