ذاع صيتها لتصبح الأشهر بين الراقصات الأجنبيات في مصر، هي الروسية ايكاترينا أندريفيا التي اختارت اسم الشهرة "جوهرة"، واستطاعت أن تكون هي "نمبر 1" بأسلوبها المميّز .

عشقت الرقص في عمر الثالثة وبدأت بالرقص اللاتيني

ولدتجوهرةعام 1986 لأسرة روسية. في عمر الثالثة بدأت عائلتها تشعر بموهبة الرقص عندها فكانت تهوى الرقص اللاتيني تحديداً وكانت ترقص في المنزل مع أسرتها. في سن المراهقة بدأت تتجه للرقص الشرقي، وقررت أن تتعلم من خلال الفيديوهات فبحثت عن نجمات ​الرقص الشرقي​، حتى وجدت فيديوهات للفنانة ​فيفي عبده​ وقررت أن تتعلم منها ومن أسلوبها.

واصلتجوهرةتعليمها بالرغم من عشقها للرقص، حيث حصلت على شهادة في مجال العلاقات العامة وعملت في بداية حياتها في ترجمة اللغة الإنكليزية، كما عملت في مجال العلاقات العامة والاعلانات أيضاً، قبل أن تقرر إحتراف الرقص بشكل نهائي.

إحترفت الرقص منذ عشر سنوات وتعلمت الرقص بالانكليزي

بدأت جوهرة في احتراف الرقص قبل عشر سنوات، حيث شاركت في العديد من الإحتفالات والمهرجانات الكبرى سواء في الدول العربية والأسيوية. شاركت عام 2016 في مسابقة للرقص الشرقي في الصين، واستغلت كونها عملت كمترجمة للإنكليزية في تدريس الرقص الشرقي من خلال تأسيسها لمدرسة تعلّم الرقص الشرقي في موسكو واطلقت عليها اسم "جوهرة"، ليكون بعدها الاسم الخاص بها في مصر.

تحرص جوهرة دائماً على نشر مقاطع فيديو أثناء تدريبها للرقص الشرقي، وذلك من خلال صفحتها الخاصة على احد مواقع التواصل الإجتماعي، التي وصل عدد متابعيها لأكثر من نصف مليون شخص.

جوائز مختلفة خلال مشوارها

خلال مسيرتها الفنية إستطاعت جوهرة أن تحصد العديد من الجوائز، منها المركز الثاني فى بطولة العالم في رقص الفولك (إيدو) 2010، وبطولة روسيا فى الرقص الكلاسيكي عام 2010، وجائزة مهرجان الرقص الشرقي الدولي السلام "فرعون 2011".

مهرجان "لأ لأ" تسبب في شهرتها وقضية خدش الحياء

في كانون الثاني/يناير 2018 قررتجوهرةأن تترك أسرتها وزوجها في موسكو، وتأتي إلى مصر مركز الرقص الشرقي من أجل تحسين قدراتها. بدأت العمل في ملهى ليلي تقدم خلاله وصلات رقص شرقي، لكنها تعرضت لأزمة كانت السبب في شهرتها بعد وجودها في مصر بـ10 أيام حيث تم تصوير مقطع فيديو صغير لها وهي ترقص على مهرجان أغنية "لأ لأ" الذي تصدر قائمة الأكثر بحثا عبر غوغل وعبر مواقع التواصل الإجتماعي، وحازت على شهرة كبيرة. بعدها بساعات قليلة تم القبض عليها بتهمة ارتداء بدلة رقص غير مطابقة للمواصفات وإتُهمت أيضا بأنها تستخدم يديها في اشارات حساسة إلا انه تم اخلاء سبيلها، بعد التأكد من انها جاءت إلى مصر بترخيص عمل وليس بتأشيرة سياحة مثل معظم الراقصات الأجانب وهي تمتلك أيضاً ملفاً في وزارة القوى العاملة وتعمل بشكل علني. وعلق محاميها أن سبب الأزمة يعود الى محاربة زميلاتها لها وقال إن الفيديو لم يكن في مصر بل في بلد أجنبي، وقد تراجعت السلطات بعدها عن قرار الترحيل.

وإتهمتجوهرةالراقصة دينا​أنها السبب وراء ترحيلها خوفاً من أن تؤثر على شهرتها، لكن دينا علقت قائلة: "هو انا فاضية أقدم بلاغات"؟ وتابعت أنها اعتادت أن تعلم الأجانب الرقص فلماذا تحاربهن اذا أتين للعمل بمصر؟ ونفت تماما أن يكون لها علاقة بالأمر.

صور في البانيو اثارت الجدل وتسببت في شهرتها

بعد انتشار أخبار عن ترحيلها من مصر بعد القضية، قررتجوهرةأن تتحدى الأمر، فقامت بنشر صور لها على وهي داخل البانيو، وكانت الصورة داخل احد فنادق روسيا وكانت وقتها تتواجد، من أجل تسجيل حلقات خاصة بكأس العالم مع ​رزان مغربي​ وسعد الصغير​.

ديو مع ​أحمد سعد​ في "الكهف"

بعد أن ذاع صيتها شاركتجوهرةفي فيلم "الكهف"، حيث ظهرت مع الفنان المصريأحمد سعدفي أغنية "نيجي نفرح"، وهي الأغنية الدعائية للفيلم وأغنية أخرى بعنوان "البطاقة".

الأعلى أجراً وتفوقت على صافينار وكوشنير

خلال أشهر قليلة، إستطاعت جوهرة أن تسحب البساط من العديد من الراقصات فباتت الأكثر طلباً في حفلات رجال الأعمال والإحتفالات أيضا. ففي رأس السنة 2019 شاركت جوهرة بأربع حفلات لتكون هي نجمة الرقص الأولى ووصل أجرها إلى 90 ألف جنيه في الـ45 دقيقة، فتفوقت على صافينار وآلاء كوشنير اللتان تشاركان في العديد من الحفلات وتحصلان على أجر أقل منها.