ضمن الحلقة الثانية من الموسم الثالث من "​Top Chef​ - مش أي شيف"، وهو الصيغة العربيّة من البرنامج العالمي "Top Chef" الذي يُعرض على MBC1 انضم إلى لجنة التحكيم الثلاثيّة المؤلفة من الشيف ​منى موصلي​، والشيف ​مارون شديد​ والشيف ​بوبي شين​، على طاولة القرار، الشيف الأسباني ​فرناندو أريلانو​.

وبعد حلقة ملؤها الأجواء الحماسيّة، وشهدت منافسة على أعلى المستويات بين المشتركين، فاز مكرديج قازانجيان من سوريا، كصاحب أفضل طبق الذي كان أحد أعضاء فريق يديره منير رشدي، فيما خسرت لارا خليفة من مصر، وخرجت من المنافسة، وعلّق الشيف مارون بأنها لم تقدم الطبق الأضعف لكن لسوء حظها أنها تنتمي إلى الفريق الأضعف، وقد كانت واحدة من أعضاء فريق يقوده نزار جرايسه.

في الحلقة توزّع المشتركون على فريقين، فتألف الفريق الأول من ود صالح، سليم الدويري، كريم عاطف، نزار جرايسة، ديما الشريف، لارا خليفة، إيلي خليفة، رفيق بودينة، فيما تشكل الفريق الثاني من خولة السيب، أنس السليّم، منير رشدي، صبرينة دهّان، أريج الشريف، علي الغزاوي، أنس طبّارة، مكرديج قازانجيان. وكان على الفريقين التخطيط للمهمة في غضون أربعين دقيقة، لتوزيع المهمّات بين بعضهم البعض، ثم التبضع خلال أربعين دقيقة أيضاً بقيمة 500 دولار أميركي لكل فريق، ثم 3 ساعات للطهي قبل وصول الحضور إلى غرفة الانتظار التي تحوّلت إلى مطعم أنيق لاستقبالهم.

وخلال ثلاث ساعات قام المشتركون بتحضير الأطباق، قام خلالها الشيف مارون بزيارتهم ليتعرف على المواد التي ستستخدم في طبق الحلوى، ولإعطاء بعض النصائح والتوجيهات. ومع انتهاء الوقت، وصل الحكام الضيوف وهم الشيف الأسباني فرناندو أريلانو، من جزيرة مايوركا الأسبانية، وميادة البدر من السعودية المعروفة بملكة المكرون، ثم الشيف ال​إعلام​يّة المغربية نجاة كعناش التي تتلمذت على أيدي ألمع الأسماء العالميّة، واستشارية الطهي الدولية والحكم المعتمد في العديد من مسابقات العالمية الشيف الجزائرية المتخصصة بالحلويات سامية بو شنيفة.

مرّ الفريقان أمام اللجنة الثلاثية والحكام الضيوف، قبيل الانتقال إلى طاولة التحكيم مع الشيف فرناندو أريلانو، واعتبر الفريق الثاني بقيادة منير رشدي هو الأفضل، وكان الفائز بلقب صاحب أفضل طبق مكرديج قازانجيان من سوريا، فيما كان الفريق الأول بقيادة نزار جرايسة هو الأضعف، وخرجت لارا خليفة التي اعتُبرت صاحبة الطبق الأضعف علماً أن الشيف مارون أكد أن حظها السيء وضعها في الفريق الخاسر، فانتهت بالتالي رحلتها في البرنامج.

الجدير بالذكر، أن في الحلقة المقبلة يتنافس كل من ود صالح، سليم الدويري، كريم عاطف، نزار جرايسة، ديما الشريف، إيلي خليفة، رفيق بودينة، خولة السيب، أنس السليّم، منير رشدي، صبرينة دهّان، أريج الشريف، علي الغزّاوي، أنس طبّارة، ومكرديج قازانجيان.