أعلنت الممثلة المصرية ​مي عز الدين​ في تصريحات تلفزيونية أن والدتها مسيحية، وأنها لم تجبرها يوماً على إعتناق ديانتها، مؤكدة أنها كانت تضربها من أجل الالتزام بالصلاة، وبتعاليم ​الديانة الإسلامية​.

أما الممثلة المصرية ​نيللي كريم​ فصرّحت بأن والدتها روسية الجنسية تعتنق ​الديانة المسيحية​، بينما والدها مصري مسلم، وأوضحت أن والدها لم يجبر والدتها على تغيير ديانتها بعد الزواج، وسمح لها بتربيتها رغم اختلاف الديانتين.

والدة الممثلة المصرية الراحلة ​مريم فخر الدين​ مسيحية من المجر، ووالدها مصري مسلم، وقالت في مقابلة صحفية سابقاً :"لكن أمر تربيتي كان موكولاً لأمي التي ألحقتني بمدارس الراهبات، ودرست هناك الدين المسيحي، وقرأت في الإنجيل، وفي سن الرابعة عشرة كنت أقرأ في كتاب، فسألني أبي عما أقرأه؟ فقلت: أقرأ في ديني.. فقال: القرآن؟ قلت: لا بل الإنجيل، فقال: دينك هو الإسلام وكتاب المسلمين هو القرآن".

ماريتا الحلاني​ إبنة الفنان ​عاصي الحلاني​، سبق أن نشرت صورة لوالدها وهو يرتدي ملابس الإحرام، ويؤدي فريضة الحج في الأراضي المقدسة، وعلقت على الصورة بقولها: "هلا توقفتم عن سؤالي المستمر والملح عن أصل دياناتي، وأقول لكم: أبي مسلم وأمي مسيحية، وكوني أحتفل بعيد القيامة المجيدة، فهذا لا يعني مطلقاً أني مسيحية، فهذا الاحتفال يعكس قيم الحب والتسامح والعطاء والتراحم.. والاحتفال بهذه القيم مسموح للمسيحي والمسلم أيضا".