يشهد سباق دراما رمضان الحالي منافسة قوية ليس فقط بين الممثلين الرجال على صدارة قائمة الاعمال الاكثر مشاهدة وانما ايضا بين مجموعة من الممثلات اللواتي استطعن تقديم ادوارهن بامتياز الى جانب اهتمامهن بمظهرهن بما يتفق مع الشخصيات التي يجسدونها. ويمكننا القول ان مسلسل "لدينا اقوال اخرى" هو الاكثر حظا بين هذه الاعمال اذ يجمع بين ابطاله 3 نجمات هن من اجمل ممثلات الدراما المصرية في شهر رمضان وهن يسرا و​شيرين رضا​ و​نجلاء بدر​ وكل واحدة منهن تقدم خطا دراميا مختلفا عن الاخرى لكنهن في النهاية يتقاطعن في الحدث الابرز بالمسلسل الذي تدور احداثه في 30 حلقة ضمن دراما تشويقية مثيرة اساسها اجتماعي حول امراة تعاني من الهلوسة بعد تعرضها لصدمة كبيرة على خلفية وفاة ابنها في حادث سيارة كانت تقودها ما يجعلها تشعر بالذنب.

تتعاون الممثلة الكبيرة يسرا في هذا المسلسل مع مجموعة من المؤلفين الشباب الذين سبق وكتبوا لها مسلسل "​فوق مستوى الشبهات​"، الذي حققت فيه نجاحا كبيرا في سباق دراما رمضان 2016، وهو ما جعلها تكرر التعاون معهم في المسلسل الجديد "لدينا اقوال اخرى" بل وايضا مع عدد من الممثلين بحسب ما قالته لنا في تصريحات خاصة، مشيرة الى انها تراهن على ان يحققوا نجاحا اكبر من السابق، وقالت: "شيرين رضا احلى ست في الدنيا وكانت وحشاني جدا وارى انها نضجت فنيا واحب شغلها وانها لا تأتي لموقع التصوير لتقول كلمتين وتمشي لكنها تدخل في الحدوتة ومشاهدنا كثيرة مع بعض وخلال التنفيذ نركز في التفاصيل التي قرأناها وفريق العمل يضم ​محمد شاهين​ اخف دم في الحياة والعظيم ​سامي مغاوري​ و​احمد حاتم​ الذي اعشق تمثيله وصاحبة الاداء المميز نجلاء بدر و​سلمى ابو ضيف​ التي أتوقع لها مستقبلا مشرفا في عالم التمثيل".

وقالت يسرا إن الشخصية التي تقدمها مليئة بالاحاسيس والمشاعر المضطربة والتي تطلبت منها مجهودا نفسيا كبيرا فهي ام ومستشارة قانونية معروفة ولديها حياتها العملية والمهنية وحياة ابنائها التي عليها الاهتمام بهم وبمشكلاتهم بين المتزوجة سلمى ابو ضيف التي تواجه صراعا مع حماتها على الزوج وابنها المستهتر الذي يقيم علاقة مع فتاة ويرفض الزواج منها رغم حملها ويطمح للارتباط بفتاة اخرى وفي نفس الوقت مجنون باستخدام مواقع التواصل الاجتماعي والالكترونية عامة.

وأضافت ان اسم "لدينا اقوال اخرى" مناسب اكثر لاحداث المسلسل تبعا للحوادث التي تتعرض لها بصفتها البطلة خلال الحلقات، لذا اعترضت على اسم "​بني يوسف​" الذي كان يحمله العمل في البداية وتمسكت بموقفها بقوة اذ ليس له علاقة بالقصة تماما، والتي تسبب تنيفذها لمجموعة من مشاهد الاكشن فيه لتعرضها لاكثر من اصابة ادت احداها الى تمزق في الاربطة واوقفت تصوير مشاهدها بسببها لمدة 10 ايام، فيما واصل فريق العمل تنفيذ مشاهدهم لحين عودتها ولو انها لم تكن بصحة سليمة الا انها جلست على كرسي متحرك كي تصوّر بعض مشاهدها وهي على هذا الوضع، كي لا يبدو انها تجد صعوبة في المشي.

الممثلة الجميلة شيرين رضا جذبت الجمهور في الحلقات الاولى من العمل بالرغم من ظهورها في مشاهد محدودة منه وهو الامر الذي فسرته بكونها حلقات تمهيدية لشخصيات العمل بالتالي لا يتوجب ظهورها المتكرر فيها انما فقد اخبرت الجمهور بطبيعة دورها وهو لمذيعة شهيرة وسيدة اعمال تدعى ملك البدراوي والتي قالت عنها انها تجمع تركيبة إمراة ناجحة تعرف ما تريد فعله وتسيطر على المحيطين فيها وايضا قوية، وهذه التفاصيل جعلتها مكروهة على السوشيال ميديا التي تتحدث عن المسلسل وما زاد من شعورها بالسعادة في هذا الدور انه يختلف عن أدوارها السابقة.

واضافت: "لا احب الظهور كثيرا في الحلقات ولست من محبي تحديد عدد المشاهد او غيرها من التفاصيل التي ربما يكون ظهوري فيها من دون فائدة في حين يجب ان يحمل ظهوري مفاجأة أو يقلب مسار الاحداث."

واوضحت ان اسباب كثيرة دفعتها لقبول المشاركة في مسلسل "لدينا اقوال اخرى" ومنها رغبتها في الوقوف مرة اخرى امام يسرا بعدما تصارعت معها في مسلسل "فوق مستوى الشبهات" حتى قتلتها يسرا في نهاية الحلقات وعلّقت ساخرة: "المرة دي هاخد حقي منها ومن اي حد يجي عليا.. ملك شخصية ليست سهلة على الاطلاق".

مؤكدة انها حين عُرض عليها المسلسل الجديد لم يكن المؤلفون قد انتهوا من كتابته وموافقتها كانت مرتبطة بثقتها في خِيارات يسرا التي لا تقبل تقديم عمل حبكته ليست قوية الى جانب رغبتها في العمل مع شركة العدل غروب المنتجة وفريق العمل الموهوب من الكبار للشباب والصغار وايضا وراء الكاميرات والمخرج المميز ​محمد علي​.

الممثلة نجلاء بدر اكدت ان تصدر ​الممثلة يسرا​ بطولة هذا العمل كان سببا اساسيا في موافقتها على مسلسل "لدينا اقوال اخرى" الى جانب شخصيتها فيه والتي تمر بحالة نفسية سيئة تكتشف فيها ضعفها كأنثى وذلك في اطار التوليفة الاجتماعية التشويقية التي يعتمد عليها العمل.

وروت نجلاء بدر ان دورها في هذا المسلسل يختلف تماما عن شخصية الزوجة الخائنة التي جسدتها في مسلسل "فوق مستوى الشبهات" فهي تقدم دور امراة تطمح ليكون لها اسم في عالم الازياء وتواجه مشكلات مع زوجها الذي يصور لها فيديوهات جنسية تجمعهما ويبتزها في مقابلها الامر الذي يجعلها تعيش ازمة نفسية صعبة.

وعن كواليس العمل قالت إنها كانت اكثر من رائعة وسيطرت عليها اجواء المحبة والتفاهم الكبير بين الابطال ورغبة كل منهم في ان يخرج العمل على اكمل وجه ولعل هذا يأتي ضمن اسباب انتهاء تصويره قبل بدء شهر رمضان.