كشف مايكل غيبينز، السكرتير الخاص السابق للأميرة ديانا، أنها لم تكن تحب رجل الأعمال المصري ​دودي الفايد​، كما يعتقد الكثيرون

وقال خلال مقابلة أجرتها معه صحيفة ذي صن: "بصراحة ولأكون صادقاً تماماً، أعتقد أنها كانت تمضي صيفاً جميلاً فقط على نفقة أحدهم. مع نهاية الصيف، كان كل شيء سينتهي".

وأضاف إن "الأميرة ديانا كانت مصممة على بناء شخصية جديدة لها بأي طريقة، ربما كانت تشعر بالغضب والمرارة بسبب ما آلت إليه الأمور في حياتها".

وأوضح غيبينز: "كانت سعيدة ظاهرياً فقط وليس بشكل فعلي. فهي لم تتعافَ أبداً من النهاية التي وصل إليها زواجها ومن طلاقها".